الاتحاد

الإمارات

«شكراً خليفة» احتفاء ووفاء في «توظيف أبوظبي»

مواطنات خلال التسجيل الإلكتروني لمبادرة شكراً خليفة (تصوير عبدالعظيم شوكت)

مواطنات خلال التسجيل الإلكتروني لمبادرة شكراً خليفة (تصوير عبدالعظيم شوكت)

بسام عبدالسميع (أبوظبي)- بعبارات تكشف عن شعب استحق قائده واستحقه القائد، وبحب ووفاء تسجله صفحات التاريخ على مر العصور لتحكي قصة قائد بذل أقصى الطاقات لإسعاد شعبه، في تواضع جم ودفء من المشاعر الأبوية الجارفة، بتلك الكلمات ارتسمت لوحة حية، تنبض فيها مشاعر الوفاء والإخلاص بحب القائد، سطر المواطنون بقلوبهم قبل أقلامهم حباً وامتناناً في اصطفافهم أمام لوحة التسجيل الإلكتروني «شكراً خليفة »، والتي وفرتها القوات المسلحة عبر جناحها في معرض توظيف أبوظبي 2014، مسجلين شهادة وفاء فريدة من نوعها.
وببساطة عهدها العالم في سلوكيات الإماراتيين، جاءت كلمات التوقيعات باقة ورود من بساتين الحب وأمواج من بحار الامتنان للقائد، دون فيها الزوار مشاعرهم تجاه الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله.
وتنوعت التوقيعات بين عبارات، «اللهم احفظ خليفة بن زايد»، و«اللهم احفظ لنا قائدنا»، و«حفظ الله الشيخ خليفة»، و«شكراً خليفة»، و«ما تشوف شر يابو سلطان»، و«الله يطول عمرك»، و«يحفظك ربي»، و«حمد لله على سلامتك»، و«شكراً الشيخ خليفة»، و«نحمد الله على سلامتك»، وغيرها من عبارات الحب والتقدير والدعاء والثناء.
وتقول ساره المنصوري: «هذا التوقيع شكل لحظة فرح كبيرة، حيث تعد فرصة لشكر الأب والوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله».
فيما تقول خلود سليمان: «إن التوقيع في مبادرة شكراً خليفة يعد نقطة في تقديرنا للقيادة، ومها سوينا وقدمنا، فلن نفي خليفة الإنسان والقائد والرئيس حقه».
وقالت: «إن الوفاء من شيم الإماراتيين، فكما كان القائد وفياً لشعبه عبر مبادرات توفر الحياة الكريمة والراقية لأبناء الوطن كافة كان الوفاء والامتنان والعرفان من الشعب للقائد، رئيس الدولة، حفظه الله الذي وفر كل سبل الحياة الكريمة لشعبه بمختلف مناطق الدولة، عبر مبادراته السكنية والاجتماعية، وتسديد قروض المتعثرين».
وتشير هدى سالم «مواطنة» إلى أن مبادرة «شكراً خليفة» إنجاز جديد لشعب الإمارات في تقدير القادة وحبهم، معربة عن امتنانها لتوفير فرصة للتعبير عن الحب للوطن وقائده.
يذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دعا أبناء وبنات الإمارات والمقيمين على أرضها إلى توجيه الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على كل ما فعله لأجل الإمارات وأبنائها والمقيمين عليها.
وتقول هناء السويدي: «إن خليفة سار على نهج الأب المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في توفير الحياة الكريمة للسكان كافة على أرض الدولة وللمواطنين والمقيمين على حد سواء.
بدوره، قال عامر سلطان: «إن مبادرة شكراً خليفة نوع من رسائل الحب الفريدة في العصر الحالي بين شعب وقائده، كما أنها نوط تكريم من شعب لقائده».
وذكر أن المبادرة تعبر عن لسان حال أبناء الوطن، وكل مَن يعيش على أرضه، اعتزازاً بعطاء قائد المسيرة الذي انطلق بها بخطوات ثابتة نحو مزيد من التطوير والتحديث والنهضة، لتعزيز مكانة الإمارات، والسير بها من رقي إلى ارتقاء حتى غدت الدولة العالمية التي يشار إليها بالبنان.
ويرى عبد الله المنهالي أن مبادرة «شكراً خليفة» رسالة محبة من أبناء الإمارات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي حمل الراية ومسؤولية الوطن بعد والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه).
كما تعد عرفاناً بما حققته القيادة الرشيدة للوطن من تقدم وتطور في ظل قيادتنا الرشيدة والحكيمة التي وضعت الإمارات في مصاف الدول المتقدمة.
وقال منصور الشحي: «شكراً خليفة على ما أضحت عليه الإمارات، وشكراً خليفة على العزة والشموخ، وشكراً خليفة على مواصلة مسيرة الاتحاد».
وأشار إلى المنجزات الشامخة التي حولت دولة الإمارات خلال سنوات عدة إلى دولة عصرية مزدهرة، ينعم مواطنوها والمقيمون على أرضها بالرفاه والرخاء، بفضل القيادة الحكيمة والعطاء السخي والجهود المخلصة للقيادة الرشيدة.

اقرأ أيضا