الإمارات

الاتحاد

شرطة الشارقة تستأنف التوعية الأمنية لطلاب المدارس

استأنفت الإدارة العامة لشرطة الشارقة حملتها التوعوية الموجهة لطلاب المدارس ورياض الأطفال وأولياء أمورهم، والتي تندرج ضمن الاستراتيجية السنوية للإدارة في توعية الطلاب بخطورة الحوادث المرورية وضرورة احترام قواعد السير والمرور، وتشجيع سلوك الأمن والسلامة على الطرق وتفعيل القرية المرورية داخل المدارس.
وأكد العقيد عبد الله سلطان محمد مدير العلاقات والتوجيه المعنوي بشرطة الشارقة أنه مع بداية كل عام دراسي جديد وخلال فترة العودة من الإجازات الفصلية للطلاب، تقوم شرطة الشارقة بتوزيع حقائب توعوية على طلاب المدارس في كل من مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى ومدن المنطقة الشرقية من الشارقة تحتوي على كتيبات التوعية المرورية ونشرات توعوية للسلامة، حيث تم تجسيد شخصية الشرطي الصغير للقيام بهذا الدور بشكله وشخصيته القريبة من الأطفال، بإمكانها إدخال البهجة والسرور إلى أنفسهم.
وأشار إلى أن هذه الحملات التوعوية تستهدف طلاب المدارس ورياض الأطفال في انتظار تعميمها على بعض مراكز الطفولة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة بالإمارة، ويتم خلالها توعيتهم بالإجراءات المرورية الواجب إتباعها أثناء الذهاب إلى المدارس وكيفية الصعود والنزول من الحافلات المدرسية والطرق السليمة لقطع الطريق.
وأفاد أن الحملات تضمنت أيضاً التركيز على الإشارات الضوئية ودور رقباء السير ودوريات الشرطة في الحفاظ على انتظام الحركة المرورية، مؤكداً أن تواجدها المستمر على كل شوارع الشارقة ساهم بقدر كبير في تقليل عدد الحوادث المرورية وضمان الانسيابية في حركة السير، فضلاً عن حماية أرواح أفراد المجتمع وممتلكاتهم من خلال ضبط الشارع العام من الناحية المرورية والجنائية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة