الاتحاد

الاقتصادي

محافظو البنوك المركزية يبدون مخاوفهم بشأن غلاء الغذاء

أبدى محافظو البنوك المركزية في الدول الصناعية والنامية امس مخاوفهم من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة الذي يمثل أحدث تحد كبير يواجهونه في الوقت الذي تخل فيه العولمة بتوازن العرض والطلب· وفي مؤتمر عقد في باريس سلط محافظو البنوك المركزية من قوى اقتصادية صاعدة مثل الصين والهند ومن دول صناعية في أوروبا وأمريكا الضوء على مخاطر ارتفاع التضخم بعد عقد اتسم بالاعتدال·
وقال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الاوروبي ''الارتفاع الحالي في أسعار السلع الاولية بما في ذلك المواد الغذائية والذي ينجم بصفة خاصة عن عجز العرض عن مجاراة الطلب الاعلى من الاسواق الناشئة يذكرنا بأنه من الممكن أن تؤدي العولمة إلى مخاطر صعودية للتضخم العالمي''·
وقال ياجا فينوجوبال ريدي محافظ البنك المركزي الهندي إن المسؤولين عن السياسات النقدية يواجهون تحديات متعددة في وقت واحد من اضطراب أسواق المال وتحولات أسعار الصرف ''وضغوط تضخمية غير مسبوقة بسبب أسعار الغذاء والطاقة''·
وسلم محافظون آخرون بأنه من الصعب قياس ضخامة مخاطر التضخم مع تزايد الرخاء في الصين وزيادة استهلاك اللحوم والألبان بدأ الإنتاج العالمي يواجه ضغوطا في تلبية الطلب المتزايد· وكانت تساؤلات المحافظين كثيرة بقدر ما كانت اجاباتهم·
وقال مسؤولون ماليون آخرون إن التحديات التي يواجهها المسؤولون عن السياسات النقدية كثيرة وواسعة الانتشار بسبب التحولات في الميزان الاقتصادي مع تباطؤ الاقتصاد الاميركي في الوقت الذي يستمر فيه العالم النامي في النمو بقوة· وقال ريتشارد فيشر رئيس بنك دالاس الاحتياطي الاتحادي الاميركي ''لا أعتقد أن تحركات الاسعار تتحرك في اتجاه دائم''·

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً