الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للنفع الاجتماعي» تطلق برنامجاً لدعم مؤتمرات التعليم

أطلقت مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي، إحدى أهم مؤسسات النفع الاجتماعي في الدولة، برنامجاً متخصصاً لدعم المؤتمرات المتخصصة في التعليم التي تقام في الدولة .
ويساهم البرنامج الجديد في مساعدة العاملين في الكادر التعليمي في الدولة على حضور أهم المؤتمرات المتخصصة في قطاع التعليم التي تعقد في الإمارات كل عام من خلال تغطية نفقات حضورهم وتسجيلهم، وذلك بهدف دعم وتطوير قدرات المعلميـن.
ويعتبر هذا البرنامج إضافة إلى مجموعة واسعة من المبادرات الهادفة التي تعمل عليها المؤسسة ومنها منح المدارس وبرنامج منح دراسة الدكتوراه وتدريب المعلمين ومنح الأبحاث في قطاع التعليم.
وقالت خلود النويس مدير دائرة المشاريع في المؤسسة إن هذا البرنامج يعكس رؤية مؤسسة الإمارات في الاستفادة من الموارد الوطنية لتطبيق أهم الممارسات العالمية في التعليم.
ويتوازى إطلاق البرنامج الجديد مع دعم المؤسسة لفعاليتين أساسيتين هما منتدى التعليم العالمي الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم والمنتدى الوزاري حول التعليم في المراحل الثانوية، والمقرر عقدهما في دبي الأسبوع الجاري، إضافة إلى دعم المؤسسة لمنتدى “الفصل التعليمي” ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي ينطلق في الثاني من شهر مارس المقبل .
من جهته، قال الدكتور عبد الله الأميري مدير منتدى التعليم العالمي ومستشار الوزير إن الهدف من هذا المؤتمر هو خلق نوع من الحوار بين الأكاديميين والعاملين في قطاع التعليم في الدولة ونظرائهم في مختلف أنحاء العالم . من جهة ثانية، قام وفد أكاديمي رفيع المستوى من جامعة الإمارات أمس بزيارة إلى مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي بهدف التعرف إلى مؤسسة الإمارات والاطلاع على برامج المؤسسة في مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا، وتطوير وإبداع المعرفة، ودعم المشاريع والبحوث العلمية والدراسات العليا، والتي تمثل أحد الأولويات الرئيسية لعمل المؤسسة.
وجرى خلال اللقاء بحث ومناقشة سبل تعزيز التعاون بين مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي وجامعة الإمارات، خاصة في المواضيع المتعلقة بدعم البحث العلمي وبرامج الدراسات العليا بجامعة الإمارات.
وتطرق الحوار إلى أهمية تعزيز دور البحث العلمي، والاستفادة من مشاريع البحوث في خدمة المجتمع الإماراتي.
وقال الدكتور بيتر كليفنز الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات إن مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي تعتبر أكبر جهة داعمة لبرامج ومشاريع البحث العلمي في جامعة الإمارات، حيث قدمت المؤسسة خلال العامين الماضيين حوالي 16مليون درهم لدعم وتمويل مشاريع الأبحاث وبرامج الدراسات العليا في مختلف جامعات الدولة.
كما قدمت المؤسسة، على سبيل المثال، خلال العام الماضي 29 منحة بقيمة خمسة ملايين وثلاثمائة ألف درهم لباحثين من جامعة الإمارات لدعم مشاريع البحوث المقدمة للمؤسسة في مجال العلوم والتكنولوجيا فقط”.
والتقى الوفد الزائر الدكتور كليفز، وميثاء الحبسي، مدير دائرة العلاقات الخارجية وبرامج التوعية العامة في المؤسسة، والدكتور عبد الله اسماعيل عبدالله، المستشار التنفيذي الأول لبرنامج العلوم والتكنولوجيا في المؤسسة، وعددا من أعضاء فريق عمل المؤسسة.
وتألف الوفد الزائر من الأستاذ الدكتور وايت هيوم، نائب مدير جامعة الإمارات، والبرفيسور دونالد بوين، مساعد نائب المدير لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والبرفيسور رياض المهيدب عميد كلية الهندسة في الجامعة.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية