صحيفة الاتحاد

الإمارات

حملة لمساعدة مرضى القلب المعسرين

 العور ومسؤولو الهيئة خلال إطلاق الحملة (من المصدر)

العور ومسؤولو الهيئة خلال إطلاق الحملة (من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، حملة «أنقذ قلباً» لتوفير فرص العلاج لمرضى القلب المعسرين، والتخفيف عن كاهلهم أعباء وتكاليف العلاج والأدوية والأجهزة والمعدات الطبية المساعدة، والحد من الضغوط النفسية الناجمة عن المرض والحاجة، وذلك ضمن مبادرات «عام الخير» للهيئة.

ودعت الهيئة، الجهات الحكومية الاتحادية، من خلال رسالة إلكترونية عبر نظام «بياناتي»، إلى التفاعل مع الحملة والمشاركة فيها من خلال تقديم التبرع للحملة عبر حساب هيئة الصحة بدبي في بنك الإمارات الوطني.

وأعلنت «الهيئة» في حفل إطلاق الحملة أمس الأول، الذي حضره الدكتور عبد الرحمن العور، المدير العام للهيئة، أن حملة «أنقذ قلباً» ستستمر لمدة شهرين، لمساعدة مرضى القلب المعسرين، بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، ويمكن أن يشارك فيها من يرغب من مختلف موظفي الحكومة.

وقال محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، المشرف على مبادرات عام الخير بالهيئة، لـ«الاتحاد»: «إن الهيئة تستهدف أيضاً مساعدة 3 فئات أخرى من المرضى، وهم المصابون بالثلاسيميا والسرطان وشلل الأطفال، حيث تستمر المبادرة العامة لمساعدة المرضى حتى نهاية العام، ويطلق عليها مبادرة (سندهم أمانة)، وهذه الأمراض، هي الأكثر شيوعاً وحاجة للدعم».

وأشار إلى أن الهيئة تستهدف تنفيذ 23 مبادرة رئيسية وفرعية ضمن مبادرات «عام الخير»، بالتعاون مع مجموعة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص وجمعيات نفع عام ومجموعات تطوعية، منوهاً إلى أن المبادرات الرئيسة الكبرى سيتم إبلاغ العاملين في أكثر من 57 جهة اتحادية، بهدف تعظيم الفائدة داخل الدولة وخارجها وترسيخ قيم التطوع وعمل الخير، وترسيخ روح المسؤولية المجتمعية، بالإضافة إلى تعزيز قيم الولاء والسعادة الوظيفية.

وأكد أن الهيئة تسعى إلى تسويق حملة «أنقذ قلباً» المبادرة وإشهارها على مستوى الحكومة الاتحادية، لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، وذلك من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي».

ودعا المرزوقي، شرائح وفئات المجتمع كافة للمساهمة في دعم المبادرة من خلال التبرع لصالحها، عبر الحساب البنكي المخصص لها في بنك الإمارات دبي الوطني ورقمه 1011000008301.

ولفت المرزوقي إلى أن الحملة تأتي في إطار تفاعل الهيئة مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، مشيراً إلى أن الهيئة ستطلق تباعاً سلسلة من المبادرات المجتمعية خلال «عام الخير»، بالتعاون مع شركائها من مؤسسات حكومية اتحادية ومحلية وخاصة، لافتاً إلى أن الهيئة أعدت خطة متكاملة لمبادراتها المجتمعية خلال العام 2017، وأشركت موظفيها وموظفي الوزارات والجهات الاتحادية في إعدادها. وذكر أن الهيئة تسعى من خلال مبادراتها المجتمعية إلى تعظيم الفائدة داخل الدولة وخارجها، وترسيخ قيم التطوع وعمل الخير، وتعزيز روح المسؤولية المجتمعية، وتجذير قيم الولاء والسعادة الوظيفية بالتطوع.

من جهته، أكد سالم بن لاحج، مدير برنامج مساعدة في هيئة الصحة بدبي، أن حملة «أنقذ قلباً» تهدف إلى مساعدة مصابي الذبحة الصدرية (الجلطة) الطارئة، المعسرين وتشمل عمليات (القسطرة، والعلاج لمدة 6 أشهر، وتأهيل القلب، والأشعة، ومراجعات الطبيب)، بحيث تتراوح تكلفة علاج الحالة الواحدة بين 10 و30 ألف درهم.

وأوضح أنه استفاد من البرنامج قرابة 130 مريضاً، بتكلفة علاجية تصل إلى مليون و500 ألف درهم، داعياً موظفي الحكومة الاتحادية والجمهور والمؤسسات على اختلافها إلى دعم مبادرات برنامج «مساعدة» وإنجاحها، لضمان استمرارية واستدامة، عمل الخير، لافتاً إلى أن مستهدف العام الماضي كان 100 مليون درهم، ومكتب المساعدات الإنسانية في هيئة الصحة جمع أكثر من ذلك لصالح المرضى المعسرين.