الاتحاد

كرة قدم

روما يتطلع لمواصلة «الصحوة المذهلة» أمام إنتر

روما يسعى لمواصلة انتصاراته في الليجا (أ ف ب)

روما يسعى لمواصلة انتصاراته في الليجا (أ ف ب)

روما (د ب أ)

يسعى يوفنتوس لمداواة جراحه الأوروبية عقب خروجه الموجع من بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي عندما يواجه جاره اللدود تورينو غداً في المرحلة الثلاثين لبطولة الدوري الإيطالي.
وأخفق يوفنتوس في الاحتفاظ بتقدمه بهدفين نظيفين على مضيفه بايرن ميونيخ الألماني في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال، بعدما قلب الفريق البافاري الطاولة في الوقت القاتل ليفوز 4/‏ 2 بعد التمديد، ويحجز بطاقة التأهل لدور الثمانية بفوزه 6/‏ 4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.
ورغم الخسارة، أشاد ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس بلاعبيه، مشيراً إلى أنه يضع نصب عينيه الآن ضرورة الحصول على لقب الدوري الإيطالي للموسم الخامس على التوالي، وكذلك التتويج بكأس إيطاليا للمرة الثانية على التوالي عندما يواجه فريقه ميلان في المباراة النهائية للبطولة في شهر مايو المقبل.
وقال أليجري: «نخوض الآن مباراة الديربي، الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا، لذلك يتعين علينا استعادة اتزاننا سريعاً رغم خيبة الأمل التي نشعر بها».
ويتصدر يوفنتوس المسابقة برصيد 67 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه نابولي قبل تسع مراحل من انتهاء المسابقة.
وحذر كلاوديو ماركيزيو، الذي سيغيب عن يوفنتوس خلال اللقاء بسبب استمرار معاناته من الإصابة، من المخاطر التي قد تلحق بفريقه من مواجهة تورينو.
وأوضح ماركيزيو: «إن تورينو يعاني من النتائج المهتزة في الآونة الأخيرة. مثل هذه الأمور نادراً ما تحدث في الديربي المحلي. دائماً ما تتسم مبارياتنا خارج ملعبنا أمام تورينو بالصعوبة بغض النظر عن ظروف الفريقين».
ولم يتلق يوفنتوس أي خسارة في مبارياته التسعة عشرة الأخيرة في البطولة، محققاً تعادلاً وحيداً فقط، كما حافظ على نظافة شباكه في لقاءاته العشرة الأخيرة، ليصبح حارس مرماه المخضرم وقائده جيانلويجي بوفون على بعد أربع دقائق فقط لتحطيم الرقم القياسي للبقاء لأطول فترة دون أن تمنى شباكه بأي هدف، والذي يحمله سيباستيانو روسي حارس ميلان السابق منذ عام 1994، حيث حافظ على نظافة مرماه طوال 929 دقيقة متواصلة.
وواجه تورينو في المرحلة الماضية للمسابقة موقفاً مماثلاً للذي تعرض له جاره في ألمانيا، بعدما عجز عن الاحتفاظ بتقدمه بهدفين نظيفين، أمام مضيفه جنوة الذي انتفض فيما بعد ليفوز باللقاء بنتيجة 3/‏ 2.
ويقبع تورينو في المركز الثالث عشر في ترتيب المسابقة حالياً برصيد 33 نقطة، بفارق سبع نقاط فقط أمام مراكز الهبوط.
ويستضيف نابولي غداً أيضاً فريق جنوة، صاحب المركز الثاني عشر برصيد 34 نقطة، فيما يواجه روما، الذي يحتل المركز الثالث برصيد 59 نقطة، ضيفه إنتر، صاحب المركز الخامس اليوم.
ويرغب روما في مواصلة صحوته المذهلة في المسابقة عقب فوزه في مبارياته الثماني الأخيرة ،والاحتفاظ بالمركز الثالث المؤهل لدوري الأبطال في الموسم القادم.
ويحل فيورنتينا، صاحب المركز الرابع برصيد 54 نقطة، ضيفاً على فروسينوني القابع في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).
وتذكر دوجلاس مايكون مدافع روما المخضرم الاشتباكات التي وقعت خلال أحد اللقاءات أمام فريق العاصمة الإيطالية عندما كان لاعباً في صفوف إنتر ما بين عامي 2006 و2012.
وكشف مايكون لمحطة روما التليفزيونية: «كانت أصعب مباراة في الموسم، لأن (المدرب لوتشيانو) سباليتي قام بدراسة طريقة لعبنا ومهاجمة نقاط الضعف لدينا».
وتابع مايكون: «لقد كانت هذه المباراة الأكثر إزعاجاً بالنسبة لي، قاتلنا من أجل التتويج باللقب لسنوات عديدة، كنت أحد الفائزين بها دائماً».
وأشار مايكون (34 عاماً) المتوج بدوري الأبطال مع إنتر عام 2010 بالإضافة لأربعة ألقاب محلية، إلى أنه يستمتع بالعمل حالياً مع سباليتي، الذي عاد لتدريب روما مجدداً في يناير الماضي.
ويخرج أودينيزي، بقيادة مدربه الجديد لويجي دي كانيو الذي عاد لتدريب الفريق مجدداً خلفاً للمدرب السابق ستيفانو كولانتونو، لملاقاة مضيفه ساسولو، صاحب المركز السابع برصيد 44 نقطة.
ويأمل أودينيزي، الذي يحتل المركز السادس عشر (الخامس من القاع)، في الخروج من منطقة الخطر للهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية.
ويواجه ميلان، صاحب المركز السادس، ضيفه لاتسيو غداً، كما يلتقي سامبدوريا مع كييفو، وأتالانتا مع بولونيا، وفيرونا مع كاربي، فيما تفتتح مباريات المرحلة بلقاء إمبولي مع ضيفه باليرمو اليوم.

اقرأ أيضا