صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ترجيحات استخباراتية ببدء إغلاق المفاعل النووي لكوريا الشمالية



عواصم - وكالات الأنباء: رصدت الأقمار الصناعية الأميركية نشاطاً غير عادي حول مجمع ''يونجبيون'' النووي في كوريا الشمالية الذي كان يفترض أن يغلقه النظام الشيوعي السبت الماضي· ورجحت بعض الأوساط الاستخبارية في كوريا الجنوبية أن يكون ذلك التهيئة لإغلاق وشيك للمفاعل المثير للجدل·
وأكدت صحيفة ''دونج- اي ايلبو'' أن سيئول تسلمت أمس الأول الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية الأميركية، وأضافت نقلاً عن مصادر استخباراتية ودبلوماسية لم تكشف عن هويتها أن ''الولايات المتحدة التقطت صوراً تبين حركة غير معتادة للموظفين والآليات حول برج التبريد وفي موقف سيارات في يونجبيون''·
ونسبت وكالة أنباء ''يونهاب'' الكورية الجنوبية إلى مسؤول استخباراتي إشارته إلى أن ''المفاعل لا يزال يعمل إلا أن هناك مؤشرات غير معتادة على وجود حركة بالقرب منه الأسبوع الماضي، ولذلك فإننا نقتفي أثر هذه المؤشرات ونحللها''·
ونقلت الوكالة عن مصدر استخباراتي آخر قوله إن ''أجهزة الاستخبارات الأميركية والكورية الجنوبية تولي أهمية كبيرة لهذه المسألة منذ أن رصدت بعض الأنشطة الشهر الماضي'' مشيراً إلى أن ''وتيرة بعض الأنشطة غير المعتادة تصاعدت منذ نحو أسبوع أو أسبوعين''· ولوحظت هذه الأنشطة بعد أن انقضت يوم السبت الماضي المهلة التي كانت ممنوحة لكوريا الشمالية لإغلاق المفاعل·
من جانبها قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن واشنطن وسيئول اتفقتا أمس على منح بيونج يانج بضعة أيام أخرى للالتزام بالاتفاق وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الكوري الجنوبي سونج مين سوون·
وكانت الولايات المتحدة أعربت عن استعدادها لمنح كوريا الشمالية مهلة عدة أيام للوفاء بتعهداتها في إطار الاتفاق الذي نص على إغلاق مفاعلها النووي، لكنها حذرت من أن صبرها ليس بلا نهاية·
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن الولايات المتحدة تعتقد أن المسؤولين الكوريين الشماليين يمكنهم الوصول إلى 25 مليون دولار أميركي كانت مجمدة بسبب العقوبات الأميركية، وأوضح أنه تم حسم النزاع البنكي في هذا الشأن· وقال ماكورماك ''نحن مستعدون لمنح هذه المسألة عدة أيام من أجل حلها'' لكنه أضاف أن صبر الدول الأخرى التي شاركت في توقيع الاتفاق '' ليس بلا نهاية··
من جهة أخرى نقلت وكالة يونهاب عن مسؤولين قولهم أمس إن كوريا الجنوبية سترسل وفداً للمشاركة في محادثات اقتصادية من المقرر إجراؤها خلال هذا الأسبوع مع كوريا الشمالية بالرغم من عدم التزام بيونج يانج بالمهلة المحددة لتفكيك برنامجها النووي العسكري، وتأمل سيئول في أن تغتنم فرصة عقد هذه المحادثات لحث جارتها الشمالية على بدء اتخاذ هذه الخطوات·
وفي السياق ذاته دعا ''حزب الوطن الكبير'' حزب المعارضة الرئيسي في كوريا الجنوبية حكومته أمس إلى عدم استئناف مساعدات الأرز إلى كوريا الشمالية حتى قيام الآخيرة بإغلاق أهم منشآتها النووية· ونقلت وكالة يونهاب عن كيم هيونج وو المسؤول في الحزب قوله في تصريحات تلفزيونية بمناسبة الذكرى 57 لحرب 1950 ''يجب أن تفكر الحكومة بحذر حول تقديم مساعدات الأرز والأسمدة''·
واحتفلت سيئول أمس بذكرى حرب السنوات الثلاث بين كوريا الجنوبية والصين من جهة وأميركا وحلفائها من جهة أخرى تحت علم الأمم المتحدة·