صحيفة الاتحاد

الرياضي

24 ساعة رياضة في فعاليات الميناء السياحي

منصور بن محمد خلال إطلاقه إشارة البدء بحضور سعيد حارب (الصور من المصدر)منصور بن محمد خلال إطلاقه إشارة البدء بحضور سعيد حارب (الصور من المصدر)

منصور بن محمد خلال إطلاقه إشارة البدء بحضور سعيد حارب (الصور من المصدر)منصور بن محمد خلال إطلاقه إشارة البدء بحضور سعيد حارب (الصور من المصدر)

رضا سليم ومراد المصري (دبي)

أطلق سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، إشارة البدء لانطلاقة فعاليات مجلس دبي الرياضي للمبادرة، عندما رفع علم اليوم الرياضي الوطني في الدقيقة الأولى من صباح أمس.
وتجول سموه في المركز الرئيس لفعاليات مجلس دبي الرياضي بالنادي البحري، متفقداً التجهيزات الرياضية المتميزة التي تم توزيعها داخل مقر النادي، رافقه سعيد حارب أمين عام المجلس وعضو اللجنة العليا لليوم الرياضي، ود.خالد الزاهد عضو مجلس دبي الرياضي نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وعيسى بن خرباش عضو مجلس الإدارة.
وتابع سموه الأنشطة المتعددة التي بدأت مباشرة عقب إطلاقه إشارة البداية، حيث تحول المركز الرئيس للفعاليات إلى خلية نحل، بمشاركة عدد كبير من الرياضيين الذين توزعوا على الألعاب المختلفة في المركز.
وقدم سعيد حارب شرحاً مفصلاً لسموه، عن الفعاليات التي ينفذها المجلس بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، مؤكداً أنهم حرصوا على إشراك فئات المجتمع كافة، وإتاحة الفرصة للجميع للاستمتاع بممارسة الأنشطة الرياضية.
ورفع أسمى آيات الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على المبادرة التي تعتبر فرصة طيبة للتعبير عن الشعور الوطني والفخر للانتماء لدولتنا.
وقال: «يشرفنا وجود سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم في افتتاح الفعاليات، وحضور سموه يؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لهذه المناسبة، وحرصها البالغ على مشاركة أفراد المجتمع أفراحهم في الاحتفالات الوطنية».
وأوضح حارب أن مسيرة المدارس، والتي شارك فيها هذا العدد الكبير، واستمتع الأطفال بجميع الفعاليات، كان الهدف منها أن تصل الرسالة إلى الأطفال وجميع فئات المجتمع، أن الرياضة ليس تنافسية بل هي جزء من حياتهم، وعلى الجميع أن يمارس الرياضة، كما أن المبادرة من أجل أن يمارس جميع فئات المجتمع الرياضة، وأن تتحول إلى احتفالية كبيرة وإلى عيد للرياضة كل عام، وهو ما جعلنا سعداء بالمشاركة الكبيرة.
وأشار إلى أن مشاركة بروموتي كانت رائعة سواء تسلق برج العرب بدراجته أو في الاستعراض أمام الأطفال، الذين استمتعوا بكل الفعاليات، بالإضافة إلى وجود ألعاب مختلفة، وهو ما فتح المجال أمامهم لقياس قدرتهم، حسب رغبتهم في الرياضة التي يحبون ممارستها، كما أن مشاركته كان الهدف منها الترويج للسياحة بدبي عبر الرياضة، في الوقت الذي تفاعل الجميع مع شعار الإمارات تجمعنا.
وشهدت الفعاليات التي نظمها المجلس مشاركة واسعة من قبل مختلف فئات المجتمع، واشتملت على العديد من الألعاب الجماعية والفردية، كما شارك نادي سكاي دايف بتقديم عروض جوية مختلفة بمقر النادي بدبي مارينا، من بينها عروض الهبوط المظلي إحدى الرياضات المفضلة للعديد من شرائح المجتمع الإماراتي لا سيما في عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية لما فيها من مغامرة وتحدٍ.
وتحول نادي دبي الدولي للرياضات البحرية إلى قبلة لكل الرياضيين والشخصيات العامة والرياضية وأيضا إلى المدارس، حيث كانت نقطة الانطلاقة من النادي البحري، وشهد النادي أمس منافسات قوارب التجديف وسباقات الدراجات المائية أو ما يُعرف بـ «الجت سكي»، وسباقات القوارب والغطس التراثي، بجانب استعراضات اللوح المائي الطائر «فلاينج بورد» والذي يعد من أحدث الاستعراضات المائية، كما شهدت الصالة الكبرى بالخيمة الرئيسة للفعاليات عروضاً للعبة الجو جيتسو، والتي شارك فيها أكثر من 20 لاعباً، وتجمع الأطفال وجميع الحضور حولها للاستمتاع فيها.
استمرت الفعاليات ليوم كامل، حيث تواصلت الأنشطة بلا توقف لمدة 24 ساعة، بعد أن بدأت في الدقيقة الأولى من اليوم، بمجرد إعلان سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بداية الحدث.
وتوزعت الفعاليات على مختلف أنحاء مدينة دبي، بمشاركة المؤسسات والدوائر الحكومية والشركات والأفراد، حيث تم تنظيم فعاليات تجاوز عددها 70 فعالية، على الرغم من أن المجلس اعتمد 44 فعالية رسمية، تزامناً مع الذكرى 44 لليوم الوطني.
كما نظمت أندية النصر، الوصل، الشباب العربي، دبي الثقافي الرياضي، نادي حتا، ونادي دبي للمعاقين، العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة، فيما فتح نادي دبي للشطرنج أبوابه أمام الراغبين في ممارسة اللعبة، وأتاح مركز دبي الدولي للبولينج الفرصة لكل مرتاديه ممارسة اللعبة بالمجان طوال اليوم.