الإمارات

الاتحاد

والد الطالب الإماراتي يتوجه إلى أميركا لمتابعة ظروف اختفاء ابنه

أكد والد الشاب المواطن ماجد. خ. ش. (18 عاماً) الذي اختفى في ظروف غامضة في الولايات المتحدة الأميركية أن ابنه ما زال مختفياً ولا يوجد أي جديد وأن الوضع كما هو ولا توجد أي معلومات قد ترشده إلى طريقه منذ اختفائه الاثنين الماضي.
وأفاد في اتصال مع “الاتحاد” أنه سافر إلى أميركا ليكون قريبا من أي تطورات وليطمئن على ابنه حال وجود أي معلومات جديدة ترشد عن مكان تواجده في أي مكان، مشيراً إلى أنه يتواصل مع سفارة الإمارات في واشنطن بصورة مستمرة لمعرفة أي متغيرات قد تظهر تبشر بجديد عن أحوال ابنه. وكان السفير سلطان القرطاسي مدير إدارة الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية، قد صرح أمس الأول بأن الوزارة وعن طريق سفارة الدولة في واشنطن تتابع عن كثب قضية اختفاء الطالب الإماراتي في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، وذلك انطلاقاً من حرص الوزارة على متابعة أحوال مواطني الدولة في الخارج. وذكر والد الطالب أن ابنه كان يتواجد في أميركا للدراسة، وأنه سافر معه في المرة الأولى ثم عاد بعد أن اطمأن على أوضاعه، كما أنه كان يتواصل معه بصورة مستمرة الفترات الماضية، وأنه أخبره في إحدى المكالمات أنه لا يرغب في مواصلة الدراسة وسيعود. وأضاف أنه انتظر ابنه في الموعد المحدد للعودة إلا أنه لم يحضر على الرحلة المقررة وظل هاتفه مغلقا بصورة مستمرة، مما دفعه للاتصال بالمطار في أميركا، حيث أكدوا له أنه كان قد وصل إلى بوابة الطائرة، لكنه خرج من المطار فجأة، مشيراً إلى أن ابنه ماجد لم يكن يعاني في السابق من أي مشكلة أو ضغوط نفسية، وأنه يتمنى أن يجد تفسيرا لاختفائه غير المبرر، وفي أقرب فرصة، وأعلن انه سيبقى في أميركا إلى أن يعود به “إن شاء الله”.

اقرأ أيضا

قرقاش: محمد بن زايد يدرك أهمية تعاضد الأمم والشعوب