الاتحاد

الإمارات

تأكيد عمق العلاقات مع فرنسا في شتى المجالات



دبي -'' وام'': استقبل سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مكتبه بمقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي سعادة باتريس باولي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة·
وأكد سعادة الغرير خلال اللقاء الذي حضره سعادة الدكتـــــور محمد سالم المزروعي أمين عام المجلس على الاهتمام الذي توليه دولة الإمارات وجمهورية فرنسا بعـــــلاقات التعـــــاون والصداقة بين البـــــلدين في شتى المجالات بما يحـــقق المصالح المشـــــتركة·
وأشاد بالعلاقات الثقافية والتعليمية التي تربط بين البلدين وتتويجها مؤخرا باتفاقية مشروع '' متحف اللوفر '' بأبوظبي الذي يعد الأول من نوعه خارج فرنسا وبافتتاح فرع لجامعة السوربون بالدولة مما يعزز هذه العلاقات ويدفعها في اتجاه مزيد من التقدم بما ينعكس إيجابا على مجمل علاقات التعاون والتواصل الثنائية· وتطرق سعادة رئيس المجلس إلى التجربة الانتخابية الأخيرة للمجلس مشيرا إلى أن القيادة الحكيمة في الدولة وضعت برنامجا مدروسا لتطوير وتفعيل المجلس الوطني وتعزيز صلاحياته عبر انتخاب نصف أعضائه وتعيين نصفه الآخر في خطوة تهدف للوصول إلى الانتخاب الحر والمباشر لجميع الأعضاء· وأضاف إن الديمقراطية في دولة الإمارات ليست جديدة على تاريخ الإمارات ولا على شعبه وقيادته فهي ممتدة بامتداد إمارات الدولة حيث يمكن للمواطن لقاء الحاكم في مجلسه والتباحث معه حول القضايا التي تهمه وللتطور الذي تشهده الدولة في جميع المجالات ولتوسع مسؤوليات الحكم والإدارة على الحاكم أصبح من الضروري مواكبة هذا التطوير عبر تحديث وتجديد نهج الشورى والديمقراطية· من جهته هنأ سعادة السفير الفرنسي رئيس المجلس الوطني لانتخابه رئيسا للمجلس في فصله التشريعي الجديد ونجاح العملية الانتخابية التي جرت مؤخرا مؤكدا أنها كانت محط اهتمام ومتابعة الفرنسيين·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني