الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يطلع على مشروع مجمع بينونة التقني في «الغربية»

حمدان بن زايد يستعرض نماذج المنشآت والمرافق العلمية المتوفرة في مجمع بينونة التقني  (الصور من وام)

حمدان بن زايد يستعرض نماذج المنشآت والمرافق العلمية المتوفرة في مجمع بينونة التقني (الصور من وام)

أبوظبي (وام)- أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لمسيرة التعليم وحرص سموه على أن يكون التعليم في مقدمة أولويات النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة.
وأكد سموه حرص الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توفير مناخ محفز للتفوق والمنافسة الشريفة والمتكافئة بين الطلبة وصولا إلى تعليم نوعي يتناسب مع رؤية أبوظبي 2030 واستراتيجية التعليم التي تنتهجها دولة الإمارات ليكون نظامها التعليمي واحدا من أفضل خمسة نظم تعليمية متطورة في العالم.
جاء ذلك خلال اطلاع سموه بقصر النخيل الليلة قبل الماضية على مشروع “مجمع بينونة” التقني التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي تم الانتهاء منه مؤخرا في مدينة زايد بالمنطقة الغربية ويبدأ عامه الدراسي الأول خلال شهر سبتمبر المقبل.
ونوه سموه بالدعم والتشجيع الذي تحظى به مؤسسات التعليم على مختلف مستوياتها من القيادة العليا للدولة، مستشهدا بالرؤية الحكيمة لباني دولة الإمارات ونهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي فتح أمام أبناء الإمارات كل أبواب العلم والتعلم وأعطى الغالي والثمين.
وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالمستوى الراقي الذي تتمتع به المنشآت والمرافق العلمية بمجمع بينونة التقني وتوفر كل الإمكانيات العلمية والبشرية اللازمة لضمان سير العمل به على الوجه الأكمل، خاصة في ظل إقبال الطلبة المتزايد على الالتحاق بالتعليم التقني والمهني بالدولة بما يشكل نجاحا كبيرا للدور الوطني الذي يقوم به مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي والهام.
ووجه سموه القائمين على مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بافتتاح أفرع للمركز في مدن المنطقة الغربية، مثمناً سموه مبادرات المركز في تنمية المنطقة الغربية خاصة في الجانب التربوي والتعليم الفني وما تمتاز به تلك الجهود من اهتمام ببناء شخصية الطالب من خلال المشاريع المتميزة التي تقوم بها.
كان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان قد شاهد عرضا تفصيليا حول مجمع بينونة التقني قدمه المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني. وأوضح فيه أن المجمع يستوعب نحو 3500 طالب وطالبة من المواطنين الباحثين عن المستقبل المشرق في جميع التخصصات العلمية والهندسية والتكنولوجية والتقنية المطلوبة في عالم الغد وسوق العمل المتطور بما يحقق طموحات القيادة الرشيدة في شباب وفتيات الوطن. وأكد المهندس حسين الحمادي أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يعمل وفق توجيهات مباشرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بما يلبي توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة التوسع في التعليم التقني والمهني في جميع ربوع الدولة من أجل الوصول إلى أعلى الآفاق في مختلف المجالات العلمية والهندسية والتكنولوجية التي تتوافق مع متطلبات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 والخطة الاستراتيجية للدولة 2021. حضر اللقاء مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني. وقال المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن المجمع يضم فرعا جديدا لكلية فاطمة للعلوم الصحية التي تطرح درجة البكالوريوس في خمسة تخصصات صحية هامة منها الصيدلة والتمريض والأشعة إضافة إلى بوليتكنك أبوظبي بتخصصاته المتطورة التي من بينها بكالوريوس الطاقة المتجددة والبتروكيماويات، إضافة إلى فرع جديد لثانوية التكنولوجيا التطبيقية يتضمن برنامج العلوم المتقدمة الذي يستوعب 40 طالبا وطالبة من المتفوقين، ليتم تبني الموهوبين من شباب الإمارات القادر على تلبية متطلبات النهضة الإماراتية في كل المجالات الهندسية والطبية والتكنولوجية، إضافة إلى الثانوية الفنية ومعهد بينونة للعلوم والتكنولوجيا، مما يشير إلى مدى حرص المركز على تحقق طموحات القيادة الإماراتية الرشيدة في أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة.

مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني

قال المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن المجمع يضم فرعا جديدا لكلية فاطمة للعلوم الصحية التي تطرح درجة البكالوريوس في خمسة تخصصات صحية هامة منها الصيدلة والتمريض والأشعة، إضافة إلى بوليتكنك أبوظبي بتخصصاته المتطورة التي من بينها بكالوريوس الطاقة المتجددة والبتروكيماويات، إضافة إلى فرع جديد لثانوية التكنولوجيا التطبيقية يتضمن برنامج العلوم المتقدمة الذي يستوعب 40 طالبا وطالبة من المتفوقين ليتم تبني الموهوبين من شباب الإمارات القادر على تلبية متطلبات النهضة الإماراتية في كل المجالات الهندسية والطبية والتكنولوجية، إضافة إلى الثانوية الفنية ومعهد بينونة للعلوم والتكنولوجيا مما يشير إلى مدى حرص المركز على تحقق طموحات القيادة الإماراتية الرشيدة في أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

سبع لجان لتحقيق التكامل الإماراتي السعودي في المجالات الحيوية