الاتحاد

الرياضي

دورة علمية لفرسان القدرة بالنادي الملكي للفروسية

مقر النادي الملكي للفروسية بدبي (من المصدر)

مقر النادي الملكي للفروسية بدبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ينظم النادي الملكي للفروسية في دبي دورة علمية مكثفة لفرسان القدرة والتحمل تبدأ غداً، وتستمر لمدة ثلاثة أيام تحتوي على عدد من المحاضرات وورش العمل يقدمها خبراء من داخل الدولية وخارجها، وذلك في إطار خطط واستراتيجية النادي التي تستهدف الأجيال الشابة بتأهيلها وتطوير قدراتها في رياضة الفروسية، وتهدف الدورة العلمية لتطوير وترقية الفرسان عبر الدروس التطبيقية والنظرية.

وتشتمل الدورة التي تقام بقاعة أفريكان ستوري بالنادي، على خمس محاضرات، تبدأ الأحد بمحاضرة وورشة عمل للمدرب أشرف آشي من المملكة العربية السعودية، وتحتوي على محاور تتضمن كيفية اختيار خيول سباقات القدرة، أسرار ميادين سباقات القدرة، خطوات سحرية لتصبح بطل سباقات قدرة، وتختتم بورشة داخل إسطبلات النادي الملكي للفروسية.

ويشهد اليوم الثاني محاضرتين، الأولى يقدمها الدكتور عزام الوظائفي، وهو طبيب وجراح بيطري دولي، وحاصل على العديد من الجوائز العالمية، والمحاضرة، بعنوان دور الرعاية البيطرية في الحفاظ على الخيول في ميادين سباقات القدرة.

وتقدم المحاضرة الثانية، المدربة إستيسي كيم إيليوت، وهي تحمل شهادة جمعية الخيالة البريطاني من المملكة المتحدة، ورئيسة المدربين بالنادي الملكي للفروسية في دبي، وعنوان المحاضرة هو الطرق السليمة للعناية بخيول القدرة ما بعد السباقات، والمحاضرة باللغة الإنجليزية.

ويبدأ برنامج اليوم الثالث «الثلاثاء» بالمحاضرة الأولى يقدمها محمد خلفان محمد اليماحي، حكم دولي 4 نجوم ومحكم دولي في المحكمة الرياضية التابعة لدائرة القضاء في أبوظبي، تحمل المحاضرة عنوان دور الحكم في ميادين سباقات القدرة.

ويقدم المحاضرة الثانية والأخيرة مصطفى علي بن أحمد عمشان المدرب الدولي المعتمد من الولايات المتحدة الأميركية وكندا، والرئيس التنفيذي للنادي الملكي للفروسية في دبي، وعنوانها «نعم.. أنت فارس قدرة».

وقال مصطفى علي بن أحمد عمشان الرئيس التنفيذي للنادي الملكي للفروسية، إن هذه الندوة العلمية تأتي ضمن أهداف النادي الملكي للفروسية الرامية لتعزيز إمكانيات ومقدرات فرسان القدرة الشباب وخلق جيل من الفرسان قادر على الحفاظ على هذه الرياضة التي تعتبر أحد أهم مفردات تراث دولتنا ورياضة الآباء والأجداد.

وأضاف: النادي الملكي للفروسية تكفل بكل مصاريف هذه الندوة، تشجيعاً للفرسان الشباب الذين اختاروا الدخول في هذه الرياضة النبيلة، ولنشر علم الفروسية حتى تعم الفائدة على الجميع.

وتابع: النادي الملكي منذ تأسيسه حرص على تقديم العديد من الفعاليات لخدمة الفروسية ولرفع مقدرات الفرسان الشباب، وكذلك مختلف فئات المجتمع من المهتمين بالفروسية.

اقرأ أيضا

ثيو هرنانديز: ريال مدريد نادٍ استثنائي ولكن ميلان أيضاً كبير مثله