صحيفة الاتحاد

الرياضي

علي محمود: وجدت نفسي مع الوصل ولا أستبعد الجمع بين اللقبين



منذ قدومه من النادي العربي بأم القيوين الى قلعة الفهود بزعبيل وهو يحلم بالوصول الى مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي ومعانقة اللقب الغالي، وقد تحقق حلم علي محمود رمضان مدرس التربية الرياضية بمنطقة أم القيوين التعليمية بعد خمس سنوات من الانتظار وكان من ضمن أبرز النجوم الذين ساهموا بإنجاز الكأس في معركة التحدي مع الزعيم العيناوي في نهائي المسابقة ويرى النجم الوصلاوي والذي يجيد اللعب في كل المراكز بما في ذلك حراسة المرمى بأن بطولة الكأس كافأت الفهود على ادائهم الرائع ونتائجهم التي كانت حديث الساحة الرياضية مؤكدا بأن هذا الانجاز سيكون اكبر دافع لهم في الدوري من أجل تحقيق (الثنائية) التي ينتظرها كل عشاق (الأصفر)·
ويقول علي محمود بأن الوصل يهيئ لانتزاع درع الدوري مع تقديره الكامل للمنافسين باعتباره الأكثر استقرارا من الناحية الفنية بما في ذلك مستوى اللاعبين المحترفين الى جانب استقرار الجهازين الاداري والفني لافتا الى ان المدرب البرازيلي ماريو نجح بتوظيف قدرات اللاعبين واستقدام عناصر ممتازة من الأندية الأخرى لسد النقص في بعض المراكز الاساسية مثل لاعب النصر صلاح عباس وكذلك اللاعبان محمد سالم العنزي ومحمد مبارك وكان قد سبقهم قبل ذلك حارس المرمى ماجد ناصر القادم من الفجيرة وكل هذه العوامل مجتمعة ساعدت الوصل على نجاح مهمته وظهوره بشكل ملفت هذا الموسم·
ولم ينس علي محمود دور مجلس الادارة بقيادة راشد بالهول والدعم الذي يلقاه الفريق وكل فرق النادي من سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي وصاحب الأيادي البيضاء على القلعة الصفراء·
ويرى علي محمود بأن الوصل قادر على تحقيق حلم جماهيره واستعادة أمجاد الجيل الذهبي الذي صنع أول بطولة للفهود آملا في استثمار هذه الفرصة الذهبية·· ويقول علي محمود بأن المدرب زي ماريو يعتبره ورقة رابحة يبني عليها خطته خاصة وانه يجيد اللعب في كل المراكز مستشهدا بواقعة الطرد التي تعرض لها حارس المرمى ماجد ناصر في مباراة الوحدة الموسم الماضي وتكليف المدرب له للقيام بهذه المهمة ولا تقتصر المهام الصعبة على ذلك (الكلام للاعب) بل تمتد لتشمل مراقبة مفاتيح اللعب في الفرق المنافسة لشل خطورتها تماما كما حدث مع توني لاعب الجزيرة في آخر مباراة جمعت بين الفريقين في الدوري وفرهاد مجيدي مهاجم الأهلي في نصف نهائي الكأس·
ويتوقع علي محمود ان تنحصر بطولة الدوري بين أربعة فرق هي الوحدة والوصل والجزيرة والشعب مع احتمال اقتصارها فيما بعد على الوحدة والوصل ويعتبر نجم الوصل مباراتهم مع الأهلي في الكأس هي الأصعب في مسيرة الفريق هذا الموسم·· ويرى علي محمود بأن الوصل استفاد كثيرا من خبرة وجهود محترفيه البرازيليين الكسندرا اوليفيارا واندرسون مشيرا الى ان اوليفيارا والفرنسي جريجوري لاعب دبي هما أبرز الأجانب حتى الآن·
تمثيل المنتخب
ويستطرد النجم الوصلاوي قائلا بأن فرصة اللعب مع المنتخب الأولمبي تحققت مرة واحدة في تصفيات أولمبياد سيدني 1998 في عهد المدرب كيروش لكنه لم يكمل مشواره متمنيا أن تتاح له هذه الفرصة مرة أخرى مع المنتخب الوطني الأول مشيرا الى ان مثل هذا الأمر يبقى بيد المدرب الفرنسي ميتسو·· ويقول علي محمود والذي ينحدر من اسرة رياضية تضم شقيقه محمد المدير المالي بالنادي العربي بأم القيوين وحسن لاعب الأهلي السابق بأنه كان يتمنى مواجهة شقيقه حسن في نصف نهائي الكأس لكن هذه الأمنية لم تتحقق لأن شقيقه اعتزل اللعب عام ·1998
وعن مشواره الكروي يقول بأنه تدرج في المراحل السنية بالنادي العربي حتى عام 1997 عندما انضم للفريق الأول واستمر معه حتى 2002 ومن بعدها انتقل مباشرة الى قلعة الفهود التي وجد فيها ضالته واكتسب مثل هذه الشهرة متمنيا ان يحقق افضل انجاز في مشواره بالجمع بين بطولتي الدوري والكأس·