بعد مضايقتها بسيل من المغازلات، بعد خروجها ليلاً من المستشفى الذي تعمل به، لم تجد ممرضة أمام تعنت شابين متحرشين سوى البصق على وجهيهما، بعد أن لاحقاها ليلاً، وحاولا النيل منها، فماكان منهما أيضاً لرد الاعتبار سوى طرحها أرضاً، بعد صفعة عنيفة من كف أحدهما، حسب ما أفادت صحيفة "الرأي" الكويتية. وحسب الصحيفة، أثناء خروج الممرضة من مستشفى "الصباح" بالكويت الذي تعمل به، قام متحرشان بمتابعتها، فلم يكن أمامها من وسيلة سوى البصق عليهما، فما كان من أحدهما سوى توجيه صفعة إلى خدها، أسقطتها أرضاً، ليسرعا في الهرب بسيارتهما، فصعقت الممرضة، لتتقدم بشكوى في مخفر "الشويخ"، وسجلت كقضية تحرش واعتداء بالضرب وزودت الممرضة الشرطة بأرقام لوحة السيارة التي فرا بها، حيث تم الاستدلال على الشابين، وبناء على ذلك، تم اقتيادهما إلى العدالة.