الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة التايلاندية تقاضي الحكومة

بانكوك (أ ف ب) - شنت المعارضة التايلاندية أمس، هجوما جديدا على الحكومة، هذه المرة على جبهة القضاء، غداة تحذير الولايات المتحدة من انقلاب عسكري جديد في المملكة التي تتخبط في أزمة سياسية منذ ثلاثة أشهر.
وأعلن محامي الحزب الديمقراطي فيرات كالاياسيري، أنه رفع أمس التماسا إلى المحكمة الدستورية لإبطال الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي وقاطعها الديمقراطيون، وإصدار قرار بحل حزب (بوا ثاي) الحاكم. وأوضح أن الالتماس يطالب أيضا بمنع قادة (بوا تاي) من ممارسة السياسية لخمس سنوات.
وتواجه رئيسة الوزراء ينجلوك شيناوترا منذ الخريف حراكا في الشارع يطالب بتنحيها وإنهاء نفوذ شقيقها ثاكسين شيناوترا الذي أطيح بانقلاب عسكري في 2006، ويتهم بأنه لا يزال يحكم فعليا البلاد من منفاه. وسعيا للخروج من أزمة سياسية تسببت حتى الآن بسقوط عشرة قتلى نظمت ينجلوك انتخابات مبكرة في الثاني من فبراير، لكن المتظاهرين منعوا عمليات الاقتراع في 10% من مراكز التصويت.

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا