الاتحاد

الإمارات

«الداخلية»: الدخان المتسرب إلى «مخرج الطوارئ» بالمبنى نجم عن خطأ بشري

أبوظبي (وام)

واصلت الفرق المتخصصة في وزارة الداخلية تحقيقاتها في حريق الشارقة الذي وقع صباح أمس في إحدى البنايات السكنية بمنطقة «بوطينة» في الشارقة بسبب احتراق أحد مكيفات الهواء فيها.
وأشارت الى أن الدخان الذي تسرب إلى «مخرج الطوارئ» في المبنى نجم عن خطأ بشري حيث تُرك مفتوحا، بعد مغادرة الأسرة الأولى من خلاله بسلام، دون أن تتمكن باقي الأسر من عبوره، ما أسفر عن وقوع وفيات واختناقات داخله.
ولفتت إلى أن الدخان والأبخرة السامة في بعض الحالات تعد أشد خطراً من لهب النيران وتسبب وفاة سريعة في حالة عدم توافر الاشتراطات وحسن تصرف الأشخاص إزاء الحالات الطارئة.
وأهابت بضرورة إحكام الأبواب المانعة للدخان وإغلاقها بصورة صحيحة في مخارج الطوارئ الموجودة في جميع المباني لتمنع تسرب الدخان إلى تلك الممرات وفق اشتراطات أجهزة الدفاع المدني والسلامة العامة التي تركز ايضاً على إبقاء هذه الممرات بدون أي عوائق ودون إشغالها او استخدامها لأي أغراض أخرى.
وأعربت وزارة الداخلية عن أسفها لوقوع الحريق وما نتج عنه من خسائر في الأرواح كان من الممكن تلافيها، مشددة على أهمية اتباع تعليمات واشتراطات السلامة وسبل الإخلاء الصحيحة وعدم الهلع والتصرف الطائش غير المسؤول.
تجدر الإشارة الى أن الداخلية، بدأت بربط البنايات السكنية بغرفها للعمليات من خلال «مشروع حصنتك» والذي ابتدأ العمل به فعلياً على مستوى الدولة، كما قامت الوزارة بالبدء في مشروع ربط كافة المنازل والفلل في الإمارات بغرف العمليات بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بهدف التقليل من حوادث الحريق وتلافي الوفيات والإصابات الناجمة عنها.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة