صحيفة الاتحاد

منوعات

البريطانيون لا يثقون في قيادة زوجاتهم

كشف استطلاع للرأي في بريطانيا أن الغالبية العظمى من الرجال لا يثقون في قيادة زوجاتهم للسيارات، على الرغم من أن معظم حوادث السيارات في البلاد كان وراءها سائقون ذكور، وفقا لما ذكرته صحيفة "تليغراف" البريطانية.


وأوضح استطلاع الرأي، الذي أجرته إحدى شركات التأمين الرائدة في بريطانيا، أن النساء يملن أكثر من الرجال للاعتراف أن أزواجهن يقودون السيارات بشكل أفضل منهن.


ووفقا لنتائج الاستطلاع، فنحو 28 في المائة من النساء يؤمن أن أزواجهن أكثر كفاءة عندما يقودون السيارات، وذلك مقابل 7 في المائة فقط من الرجال في حالة العكس.


ولكن هذا لا يعني أن نفس النسبة من النساء يعتقدن أن شركاءهن أكثر أمانا على الطريق، حيث زعمت 37 في المائة من النساء أنهن أكثر حذرا من أزواجهن، في حين أن 13 في المائة من النساء تؤمن أن شركاء حياتهن أكثر حرصا.


كما أظهرت نتائج المسح أن 16 في المائة فقط من الرجال يمكنهم الاعتراف أن زوجاتهم أكثر أمانا على الطريق منهم.


وتعليقا على تلك النتائج، قال رئيس الشركة إدموند كينغ: "من الواضح أن النساء مازلن يملن إلى الجلوس في مقعد الراكب ومازلن أكثر ميلا للاعتقاد أن أزواجهن أفضل سياقة على الرغم من ظهور العديد من الدراسات التي تقول إن الذكور أكثر عرضة للتعرض لحوادث السيارات".


وأضاف كينغ: "إن الشركة تنصح الأزواج والزوجات بسؤال شركاء حياتهم عن ما إذا كانوا سعداء بالطريقة التي يقودون بها، بدلا من إجبارهم على الجلوس في صمت مع اصطكاك أسنانهم من الرعب".