صحيفة الاتحاد

الرياضي

جائزة البحرين الكبرى لـ الفورمولا 1 تبتسم لماسا



شهد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية الجولة الثالثة لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا-1 الذي استضافته حلبة البحرين بمنطقة صخير أمس· حيث عوض البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري اخفاقه في المرحلتين السابقتين واحرز المركز الأول في جائزة البحرين الكبرى، والمرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا -1 امس في صخير التي شهدت دخول البريطاني الشاب لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس تاريخ هذه الرياضة بحلوله ثانيا، ليصبح بالتالي اول سائق يصعد على منصة التتويج في أول 3 سباقات له في الفئة الأولى·
كما دخل هاميلتون في الصراع على اللقب بعد أن أصبح رصيده 22 نقطة وهو نفس عدد نقاط سائق فيراري الثاني الفنلندي كيمي رايكونن الذي حل ثالثا أمام الالماني نيك هايدفيلد سائق بي ام دبليو الذي احتل المركز الرابع للسباق الثالث على التوالي، فيما كان بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو سائق ماكلارين مرسيدس في المركز الخامس ليصبح رصيده ايضا 22 نقطة·
وعززت ماكلارين مرسيدس صدارتها للصانعين برصيد 44 نقطة بعد حصولها على 12 نقطة ، فيما أصبح رصيد فيراري 39 نقطة في المركز الثاني·
وبرز وجود سائق بي دبليو ساوبر الثاني روبرت كوبيتسا في المركز السادس، ما يؤكد ان الفريق الالماني-السويسري من أبرز الفرق وفي موسمه الثاني فقط في رياضة الفئة الأولى·
وخطف هاميلتون الأضواء ، كما فعل في السباقين الماضيين عندما حل ثالثا وثانيا على التوالي أمام رايكونن والونسو، وسطر اسمه في تاريخ رياضة الفئة الأولى بصعوده على منصة التتويج للمرة الثالثة على التوالي، ليصبح ''تايجر وودز فورمولا واحد'' اول ''مبتدىء'' يحقق هذا الانجاز·
وكان هاميلتون قد أصبح في سيبانج أول ''مبتدىء'' يصعد على منصة التتويج في أول سباقين في مسيرته منذ 43 عاما عندما حقق ذلك مواطنه بيتر اروندل عام 1964 بحلوله ثالثا في سباقي موناكو وهولندا على حلبة زاندفورت مع فريق لوتوس البريطاني بعدما وقع عليه الخيار من كبار مهندسي الفريق مواطنه كولين شابمان حينها، بعد تألقه مع لوتوس في فورمولا جونيور عامي 1962 و·1963 ويتشابه وضع هاميلتون مع اروندل كثيرا، اذ قرر مدير ماكلارين رون دينيس المخاطرة واختياره بعد أن تألق في فئتي فورمولا 3 التي شهدت عام 2004 فوزه بسباق البحرين على الحلبة ذاتها (كان موسمه الأول في هذه الفئة)، ثم فوزه بلقب ''جي بي ''2 عام ،2006 على أمل الا يلقى البريطاني الشاب مصير مواطنه باروندل الذي تراجع مستواه بعد تعرضه لحادث خطير في فئة فورمولا 2 على حلبة ريمس الفرنسية·
ووضع هاميلتون بنتيجته الرائعة امس زميله الونسو في وضع حرج، اذ وجد بطل العالم نفسه خلف مواطنه الشاب منذ التجارب الحرة الاولى ومن ثم الرسمية بحلوله خامسا، فيما كان هاميلتون ثانيا خلف ماسا الذي حقق أمس فوزه الثالث بعد سباقي تركيا والبرازيل العام الماضي·
وسيواجه دينيس دون ادنى شك ضغطا هائلا من الصحافة البريطانية التي ستتطالب بالسماح لهامليتون باختبار حظوظه في المنافسة على اللقب، عوضا عن تدخل ''اوامر الفريق'' لجعله يحمي ظهر الونسو كما حصل في سيبانج عندما فضل هاميلتون أن يبطىء سرعته ويحجز ثنائي فيراري خلفه، ليسمح بالتالي لزميله الاسباني بالابتعاد في صدارة السباق، عوضا عن اللحاق به ومحاولة تجاوزه·
وبالعودة لماسا فقد كانت انطلاقته مثالية، خلافا لسباق سيبانج عندما فرط في مركزه الاول لمصلحة ثنائي ماكلارين مرسيدس، فحافظ البرازيلي على مركزه الاول عند المنعطف الاول، فيما تجاوز الونسو المنطلق من المركز الرابع رايكونن الثالث، قبل أن تتدخل سيارة الامان بعد حادث ادى الى خروج البريطاني جنسون باتون سائق هوندا المنطلق من المركز السادس عشر والاميركي سكوت سبيد سائق تورو روسو·
وخرجت سيارة الأمان في اللفة الثالثة، فلم تتغير المراكز لكن المنافسة كانت في اوجها بين رباعي المقدمة، وفصل بين ماسا الاول ورايكونن الرابع حوالي ثانيتين، وبقيت الأمور على حالها في الصفوف الأمامية، فيما كان الصراع على اشده بين ثنائي وليامس-تويوتا النمساوي الكسندر فورتس والالماني نيكو روزبرج وسائق تويوتا الايطالي يارنو تروللي على المركز العاشر الذي احتله الأخير، ومن أمامه الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق رينو الذي قفز من المركز الثاني عشر الى التاسع قبل أن يتخلى عنه لاحقا، فيما حافظ زميله الايطالي جانكارلو فيزيكيلا على مركزه السابع خلف ثنائي بي ام دبليو ساوبر الالماني نيك هايدفيلد والبولندي روبرت كوبيتسا على التوالي·
وبدأ ماسا وهاميلتون يبتعدان عن زميلهما تدريجيا، بحيث اصبح الفارق بين البرازيلي وزميله الفنلندي اكثر من 6 ثوان بعد 11 لفة، لكن ماسا لم يستطع التخلص من ضغط هاميلتون الذي كان أسرع من منافسه، كما كانت حال رايكونن والونسو، اذ حاول الأول في اكثر من مناسبة أن يستعيد مركزه الثالث من بطل العالم تحت ضغط من هايدفيلد الذي لم يكن بعيدا على الاطلاق عن سيارتي ''اف ''2007 و''ام بي 4-·''22
وشهدت اللفة 19 التوقف الأول لهاميلتون، ما جعله يتخلى عن مركزه الثاني ويخرج في المركز السادس، قبل أن يلحق به في اللفة التالية ماسا ويخرج بعدها أمامه في المركز الخامس·
وتوالت بعدها التوقفات فدخل الونسو في اللفة ،22 ليتصدر رايكونن السباق أمام هايدفيلد، قبل ان يدخلا بدورهما في اللفة التالية، فنجحت استراتيجية ''الحصان الجامح'' وتمكن الفنلندي من تجاوز الونسو من خلال بقائه على الحلبة للفة إضافية، فيما خرج هايدفيلد خلف بطل العالم، فعاد الترتيب الى ما كان عليه باستثناء وجود رايكونن في المركز الثالث أمام الونسو، اي كما كان الوضع عند خط الانطلاق·
وكان الفارق بين البداية واللفة 26 أن هايدفيلد دخل في صراع شرس مع الونسو، ما سمح لرايكونن بتنفس الصعداء قليلا، كما هي حال ماسا الذي ابتعد عن هاميلتون حوالي 6 ثوان ونصف الثانية·وفي اللفة 31 استطاع هايدفيلد أن يؤكد قوة ''اف ''1,7 بتجاوزه الونسو بمهارة كبيرة، ليضع نفسه في المركز الرابع، فيما برز عدم توقف الاسكتلندي ديفيد كولتهارد سائق ريد بول الذي اعتمد استراتيجية توقف واحدة مما سمح له بالصعود من المركز الحادي والعشرين الى السابع، قبل أن ينسحب في اللفة 37 بسبب عطل في المحرك ولحق به زميله ويبر لاحقا·
وكان ماسا أول سائقي الطليعة الذين توقفوا للمرة الثانية وكان ذلك في اللفة ،40 ثم لحق به بعد لفة زميله رايكونن الذي كان يتنافس مع هاميلتون على المركز الثاني وهايدفيلد، ليتركوا الصدارة للبريطاني الشاب وزميله الونسو، قبل أن يدخل الأخير في اللفة 42 والاول بعد لفتين، ليعــــود الترتيــب الى ما كان عليه سابــــقا حتى نهاية السباق·
التتويج
في ختام السباق قام الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين القائد العام لدفاع البحرين بتتويج الفائزين الثلاثة الأوائل في البطولة، البرازيلي ماسا والوصيف هاميلـتون والثالث رايكونن بالكؤوس المخصصة لهم·
ترتيب السائقين العشرة الأوائل:
1- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 515ر27ر32ر1 ساعة 2- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيديس) بفارق 359ر2 ثانية 3- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) بفارق 839ر10 ث 4- الالماني نيك هايدفيلد (بي ام دبليو) بفارق 831ر14 ث 5- الاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين مرسيدس) بفارق 426ر14 ث 6- البولندي روبرت كوبيتسا (بي م دبليو ساوبر) بفارق 529ر45 ث 7- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 371ر21ر1 د 8- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) بفارق 701ر21ر1 د 9- الفنلندي هايكي كوفالاينن (رينو) بفارق 411ر29ر1 د 10- الالماني نيكو روزبرج(وليامس-تويوتا) بفارق 916ر29ر1 د -
ترتيب بطولة العالم:
1- الونسو 22 نقطة رايكونن 22 هاميلتون 22 4 - ماسا 17 5- هايدفيلد 15 6 - فيزيكيلا 8 7- تروللي 4 8 - كوبيتسا 3 9- روزبرج 2
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- ماكلارين مرسيدس 44 نقطة 2- فيراري 39 3- بي ام دبليو 18 4- رينو 9 5- تويوتا 5 6- وليامس ·

الإمارات تحتل المركزين الأول والثالث
في بطولة تحدي لومينا

صدقي عبدالعزيز:

انتزع السائق الإماراتي طارق الجمال لقب بطولة سباق شيفروليه لومينا سي اس في صباح أمس والذي جرى على حلبة البحرين في افتتاح فعاليات اليوم الختامي لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 بعد أن قطع مسافة السباق بزمن (20,09,541) دقيقة بسرعة بلغت نحو
(128,131) كم في الساعة والذي بلغت مسافته (43,050)كم بعد سباق قوي وعنيف اتسم بالسرعة والاثارة وشهد خروج متسابقين من أصل خمسة عشر متسابقاً شاركوا في السباق الرئيسي الذي اقيم صباح أمس وشهد مشاركة ثلاث من الجنس الناعم بالسباق منهم البطلة الإماراتية مروة العيفة والانجليزيتان اليكس وكيالر·
واحتل السعودي عبدالعزيز اليعيش المركز الثاني بفارق (6,871) عن السائق الإماراتي طارق الجمال فيما حل بالمركز الثالث السائق الإماراتي محمد العويس بعد أن حقق زمناً بزيادة (8,639) عن صاحب المركز الأول زميله طارق الجمال·
ونجحت السائقة الإماراتية مروة العيفة في احتلال المركز الثالث عشر بعد أداء جيد لها وتحسن في زمنها المسجل بفارق نحو (13)ث عن المسجل في التجارب الأولية للسباق·
وفي ختام السباق قام تيري جونسون مدير عام جنرال موتورز بالشرق الأوسط بتوزيع الكؤوس على الفائزين الثلاثة الأوائل بالسباق لتعزف الموسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات وسط فرحة عارمة لمتسابقي الإمارات بالحصول على لقب الجولة الخامسة للبطولة التي تبقى لها جولة واحدة وأخيرة في الشهر المقبل·