صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

فيديو..مقتل طيار روسي في الطائرة التي أسقطتها تركيا

أكد متحدثون باسم فصائل مقاتلة وناشطون إعلاميون مقتل أحد الطيارين الروسيين اللذين سقطا في ريف اللاذقية الشمالي إثر إسقاط طائرتهما فيما استدعت تركيا القائم بأعمال السفارة الروسية لديها.


وقال فادي أحمد المتحدث باسم الجبهة الساحلية الأولى، إحدى الفصائل، "إن الطيار الروسي قتل إثر إطلاق النار عليه أثناء سقوطه بمظلته" في منطقة جبل التركمان.


وأوضح المتحدث باسم تجمع ثوار سوريا عمر الجبلاوي إن "اللواء العاشر نقل جثة القتيل الروسي إلى غرفة عمليات مشتركة بين الفصائل".


ولا يزال البحث جار عن الطيار الثاني الذي سقط في منطقة حرجية وفق المصدرين.


وقال مسؤول تركي إن وزارة الخارجية التركية استدعت القائم بالأعمال الروسي، اليوم الثلاثاء، بعد أن أسقطت مقاتلتان تركيتان طائرة حربية روسية على الحدود مع سوريا فيما تضاربت الأنباء حول مصير الطيارين الروسيين الذين كانا على متنها.


وهذه هي المرة الأولى التي تسقط فيها دولة عضو في حلف شمال الأطلسي طائرة روسية أو سوفيتية منذ الخمسينيات.


وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت أن الطيران التركي أسقط مقاتلة من طراز سوخوي 24 تابعة للجيش الروسي، لكنها نفت أن تكون خرجت من المجال الجوي السوري، بينما تؤكد أنقرة أنها انتهكت المجال الجوي التركي.


وقالت الوزارة في بيان إن "طائرة سوخوي 24 تابعة لسلاح الجو الروسي في سوريا تحطمت اليوم في الأراضي السورية بسبب إطلاق نار من الأرض".


وأضافت أن الطائرة "كانت موجودة في المجال الجوي السوري حصرا"، مشيرة إلى أن مصير طياريها الاثنين لم يعرف بعد.


من جهتها، قالت رئاسة الأركان التركية إن الطائرة اخترقت الأجواء التركية عشر مرات خلال خمس دقائق.


ووفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" عن رئاسة الأركان، فإن الطائرة تجاهلت التحذيرات. و"بموجب قواعد الاشتباك، قامت طائرتان تابعتان للقوات الجوية التركية من طراز إف16- بإسقاط الطائرة المذكورة".