عربي ودولي

الاتحاد

مخاوف فلسطينية من تكرار سيناريو «البارد» في مخيم «عين الحلوة»

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات إلى صحيفة السفير اللبنانية نشرتها أمس الثلاثاء عن خشيته من تكرار تجربة نهر البارد المدمرة في مخيم عين الحلوة بعد الاشتباكات الأخيرة التي دارت فيه بين عناصر من حركة “فتح” و“عصبة الأنصار”.
وقال عباس في تصريحات إلى صحيفة “السفير” اللبنانية نشرتها أمس إن الصدامات التي شهدها مخيم عين الحلوة الأسبوع الماضي “نذير شؤم وخطر على العلاقات الفلسطينية اللبنانية”. وأضاف عباس أنه يأمل أن “لا يتكرر في عين الحلوة ما حدث قبل عامين في مخيم نهر البارد”، معربا في الوقت ذاته عن خشيته من أن “يكون هناك من يريد لهذه الأحداث المؤلمة أن تتكرر”.
وقتلت امرأة في تبادل إطلاق النار وأصيب خمسة أشخاص آخرين على الأقل بجروح في الاشتباكات التي شهدها مخيم عين الحلوة مطلع الأسبوع الماضي بحسب مسؤول الكفاح المسلح الفلسطيني في لبنان منير المقدح.
إلى ذلك، اعتبر المسؤول السياسي لحركة “حماس” في لبنان علي بركة أن أمن المخيمات الفلسطينية من أمن لبنان، وأن استهداف المخيمات يسيء إلى الأمن والاستقرار فيه. وأكد “أن حركة حماس والقوى الفلسطينية واللبنانية لن تسمح بأن يتحول مخيم عين الحلوة إلى نهر بارد جديد”، وقال: “نحن نسعى بمعية الأشقاء اللبنانيين من أجل منع فتنة قد تحدث؛ لأن أي فتنة داخلية لا تخدم سوى العدو الصهيوني”.

اقرأ أيضا

مطالب فلسطينية بتدخل دولي للإفراج عن الأسرى في ظل كورونا