الاتحاد

الإمارات

زيارة استثنائية ورؤى خلاقة

بكل المقاييس تعطي زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موقع «إكسبو 2020 دبي»، أمس، دفعة معنوية قوية للمشروع الجبار، ودعماً هائلاً لفريق العمل من شبابنا المخلص الذي يضع بدأب بصمته الواضحة فيما يتحقق هناك من إنجازات كبرى، تؤكد ثقة القيادة في أبناء الوطن، وقدراتهم وطموحاتهم. إن المعرض العالمي الاستثنائي الذي تستضيفه الإمارات بعد نحو 32 شهراً، يعد إحدى ثمار الرؤى الخلاقة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التي «تغيّر وجه العالم»، حسبما قال أمس جيم كيم، رئيس البنك الدولي بقمة الحكومات. فعلى مدى 6 أشهر، اعتباراً من 22 أكتوبر 2020، سيتدفق على وطننا الغالي، القاصي والداني «25 مليون زائر» ليشهدوا معجزة تنموية نادرة في التاريخ الحديث، اسمها «الإمارات» عندما يقصدون «إكسبو 2020» الذي يقام بالمنطقة للمرة الأولى منذ انطلاقه عام 1851، ما يعني شهادة دولية معتبرة جديدة «ترسخ مكانة الإمارات، وتعزز سمعتها عالمياً» كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأمر الذي سيفتح الباب لمشروعات تنموية جديدة، تنطلق على هامش المعرض الذي يعد تجربة عملية ضخمة لصقل مهارات شبابنا الذين سيبهرون العالم بقدراتهم، وفي المقابل، سيتيح للعالم أن يعرف عن كثب ثقافتنا وتقاليدنا وقيمنا الأصيلة المحبة للتسامح والتعايش.

الاتحاد

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد