الاتحاد

الرياضي

العين تستضيف كأس العالم للرماية 2013

بحضور محمد بن خليفة.. الريسي ووهدان يوقعان على عقد استضافة بطولة العالم للرماية

بحضور محمد بن خليفة.. الريسي ووهدان يوقعان على عقد استضافة بطولة العالم للرماية

بحضور سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وقع اتحاد الرماية عقود استضافة بطولة العالم للرماية على الأطباق 2013 عصر أمس بقصر سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان في أبوظبي.
ووقع العقود اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية ممثلا عن الإمارات، فيما وقع المصري مدحت وهدان نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية ممثلا عن الاتحاد الدولي، حضر مراسم التوقيع محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية ومحمد راشد الناصري مدير نادي العين للفروسية والرياضة والجولف، فضلا عن رجال الإعلام المرئي والمقروء.
وتقام البطولة ابريل عام 2013، في نادي العين للفروسية والرماية والجولف الذي كان قد استضاف بطولة العالم للنخبة العام الماضي.
ووجه اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية الشكر لسمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان على دعمه الدائم والمستمر لنشاطات الاتحاد، وقال: “من دون شك لا يمكن إنكار بصمات سموه على رياضة الرماية ودوره الكبير في الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الأخيرة، ولولا الدعم الذي قدمه لنا سمو الشيخ محمد بن خليفة لما تحققت الإنجازات الكبرى في استضافة بطولات بحجم نخبة العالم التي أقيمت العام الماضي، فضلا عن الفوز باستضافة بطولة كأس العالم التي تعتبر حدثا غاية في الأهمية، لاسيما وأنه يحظى بمشاركة أكثر من 500 رام من ما يقرب من 60 دولة على مستوى العالم”.
وتابع قائلا: “لقد حققت الرماية إنجازا تاريخيا وسطر أبناؤها أسماءهم بحروف من ذهب عندما تأهلوا إلى أولمبياد لندن هذا العام، لتكون اللعبة الرائدة التي تحقق هذا الإنجاز التاريخي بدعم قيادتنا الرشيدة”.
وأشار إلى أن اتحاد الرماية يعد العدة من الآن لاستضافة الحدث العالمي، من خلال التجهيز له بشكل منظم، إلى جانب تنظيم مجموعة من ورش العمل الهادفة إلى تكوين جيل من أبناء الوطن للعمل في البطولة نفسها، وتمت بالفعل في هذا الإطار إقامة دورة حاضر فيها أساتذة الرماية حول الدور الذي يجب أن يلعبه المنظمون في بطولة كأس العالم 2013.
ووجه الريسي الشكر للاتحاد الدولي للرماية الذي أتاح الفرصة للإمارات لاستضافة مثل هذه البطولة الكبرى، واعدا بأن يكون المظهر مشرفا للجميع، ويليق باسم الإمارات التي عودت العالم على الإبهار في كافة الأحداث الرياضية التي تقام على أرضها.
من جانبه تقدم المصري مدحت وهدان نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية بالشكر للإمارات، على استضافتها بطولة العالم، وخص بالشكر سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان الذي يعد سببا رئيسيا في تقدم لعبة الرماية على مستوى الإمارات. واضاف: “الإمارات أبهرتنا وجميع المهتمين بالرماية على مستوى العالم بتنظيم بطولة العالم للنخبة، وبكل تأكيد نحن على ثقة بأن بطولة العالم التي يستضيفها نادي العين العام المقبل ستشكل طفرة تاريخية في تاريخ اللعبة على المستوى الدولي”.
وأكد وهدان أن الاتحاد الدولي لم يتردد لحظة في الموافقة على استضافة الإمارات للبطولة، خاصة وأنه ينتهج دائما اسلوب المكافأة، وقال: “نحن نكافئ لا نجامل وما شاهدناه من تنظيم رائع في البطولة الماضية جعلنا نؤكد على ضرورة مكافأة الإمارات باستضافة حدث بحجم كأس العالم”.
وأعلن أن البطولة تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط والوطن العربي، وقال: “نحن ننتظر أن تكون التظاهرة بوابة كبرى لنشر اللعبة في هذه المنطقة”، ووجه وهدان التهنئة لاتحاد الرماية على تأهل عدد من رماته لأولمبياد لندن، مؤكدا أنه إنجاز تاريخي بكل المقاييس لللاعبين ومن قبلهم للقائمين على هذه الرياضة في الإمارات بشكل عام.
إلى ذلك، نقل محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية تحيات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد رئيس اللجنة الأولمبية لسمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان على دعمه اللامحدود لرياضة الرماية، ودور سموه الكبير الذي لعبه في استضافة بطولة كأس العالم 2013.
وأعلن الكمالي أن كافة إمكانيات اللجة الأولمبية تحت أمر اتحاد الرماية لإنجاح استضافة الحدث، وقال: “نحن جاهزون تماما لتقديم أي مساعدة تسهم ولو بجزء بسيط في خروج البطولة بالشكل التنظيمي الذي يليق باسم الإمارات”.
وأعرب الكمالي عن دعم اللجنة أيضا لرماة الإمارات الذين وصلوا لأولمبياد لندن هذا العام، مؤكدا أن هناك خطة كاملة لاستعداداتهم والعمل معهم على أن يكونوا صورة مشرفة للإمارات في الحدث الأولمبي الكبير.
وتمنى أمين عام اللجنة الأولمبية أن يكون المستقبل أفضل لرياضة الرماية في الدولة، وكافة الألعاب التي تخضع تحت إشراف اللجنة الأولمبية الوطنية.
من ناحيته وعد محمد راشد الناصري مدير نادي العين للفروسية والجولف مستضيف الحدث، بتقديم صورة مشرفة للإمارات، وقال على هامش توقيع عقود الاستضافة أن النادي بدأ استعداداته لانجاح البطولة وهناك لجنة منظمة تم تفعيل لجانها لخدمة اكبر تظاهرة في العالم.
وقال: “لقد عودت الإمارات العالم على أن تكون دائما متميزة وبكل تأكيد لن نقل باي حال من الأحوال عن هذا التميز”، منوها إلى أن الحدث كبير وتاريخي لذلك فمن المؤكد أن العمل سيكون على قدره، ووجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي الداعم الدائم لكافة الأحداث التي تقام بالإمارة.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري