الاتحاد

عربي ودولي

إصابة جنديين مصريين في انفجار عبوة ناسفة وسط سيناء

طفلة مع والدتها داخل حافلة في انتظار عبور معبر رفح إلى الأراضي المصرية ( رويترز)

طفلة مع والدتها داخل حافلة في انتظار عبور معبر رفح إلى الأراضي المصرية ( رويترز)

القاهرة (وكالات)- أفاد مصدر أمني مسؤول بشمال سيناء، أن مجموعة إرهابية حاولت تفجير مدرعة في نطاق مركز الشيخ زويد بوساطة عبوة ناسفة تم تفجيرها عن بُعد، أثناء مرور المدرعة على طريق الشيخ زويد العريش بمنطقة الخروبة ولم تصبها أو تسبب أضراراً بها.
وكانت المصادر الأمنية، أعلنت في وقت سابق، انفجار عبوة ناسفة بمنطقة القسيمة في وسط سيناء أثناء مرور سيارة عسكرية، وهو ما تسبب في إصابة جنديين تم نقلهما لمستشفى عسكري بالمنطقة لتلقي العلاج.
من جانبه، قال مصدر عسكري إن قوات الجيش مدعومة بطائرات من القوات الجوية تمكنت من القضاء على خلية إرهابية كاملة في منطقة المهدية المجاورة للحدود الشرقية يوم الاثنين الماضي، من خلال قصف عنيف من مروحيات الأباتشي الهجومية، وعناصر الوحدات الخاصة البرية في الصاعقة والمظلات، التي أجرت أعمال المداهمات لأوكار المسلحين، لافتا إلى أن الخلية المذكورة حديثة التكوين، وأغلب العناصر المشاركة فيها من قطاع غزة.
وأشار المصدر إلى أن الجيش يقوم بأعمال قتال متواصلة في مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، وبعض المناطق القريبة بين سواحل البحر المتوسط في العريش، في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لتطهير سيناء من العناصر التكفيرية المسلحة، والبؤر الإجرامية، التي تمثل تهديدا خطيرا لمنظومة الأمن القومي المصري خلال الوقت الراهن.
وأوضح المصدر أن القوات المسلحة سوف تستمر في أعمال القتال والمداهمات للبؤر الإرهابية بكل قوة وحسم، لحين تصفيتها بشكل كامل، في أقرب وقت ممكن، لافتا إلى أن طائرات الأباتشي الهجومية تقوم بعمليات قصف غير تقليدية للمنازل الخاصة بالجماعات التكفيرية جنوب الشيخ زويد، من خلال تقنيات الاستهداف عن بعد باستخدام الصواريخ الموجهة بالليزر «هيل فاير» التي يصل مدى الرمي بها إلى نحو 8 كيلومترات، وقادرة على إحداث عمليات تدمير هائلة، وإصابة الأهداف بدقة كبيرة. وكشف المصدر أن مروحيات الأباتشي الهجومية تعمل وفق تنسيق كامل بين وحدات الجيش الميداني، وعناصر المخابرات الحربية، لإرشادها إلى الأهداف المبلغ عنها، التي يقطنها التكفيريون بشمال سيناء، لافتا إلى أن هناك توجيها من خلال مراكز القيادة والسيطرة لطياري القوات الجوية لمتابعتهم خلال عمليات القصف الجوي، التي يقومون بها، لضمان تنفيذ الأهداف بدقة، وحفاظا على أرواح المدنيين، وأهالي بدو شمال سيناء.
من جهة أخرى، فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري على الحدود مع قطاع غزة أمس، استثنائياً لمدة 3 أيام لمرور الحالات الإنسانية.
وقال مسؤول أمني من معبر رفح، إنه «تمت إعادة فتح معبر رفح من اليوم (أمس) وحتي الخميس (يوم غد) استثنائيا وللحالات الإنسانية فقط من المرضي والطلاب وأصحاب الإقامات، وذلك بعد إغلاق المعبر لمدة عشرة أيام متصلة».

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية