صحيفة الاتحاد

الرياضي

«ممتازة» تتوج بمجسم الأبكار و«الذيب» أول اللقايا الجعدان

نخبة المطايا تنطلق خلال إحدى أشواط مهرجان ضو للقايا في المرموم

نخبة المطايا تنطلق خلال إحدى أشواط مهرجان ضو للقايا في المرموم

دبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ختام مهرجان ضو للحقايق واللقايا أمس بميدان المرموم، الذي اقيم احتفالاً بـ «ضو» صاحبة الإنجازات القوية التي توجتها بأحرف من ذهب في ختام المرموم 2015.
وشهدت الفترة المسائية منافسة قوية بين نخب اللقايا، خاصة في الشوط الرئيس الأول حينما بادر علي راشد حمد غدير الكتبي، بنيل شرف الفوز بمجسم ضو للقايا الأبكار المفتوح، لتدخل «ممتازة» عالم الشهرة في أقوى الأشواط، بعدما حسمت طريقها نحو القمة في 7:23:5 دقيقة «أفضل توقيت».
وفي شوط لا يقل أهمية وإثارة، أشعل «الذيب» لحمدان سعيد جابر، المنافسة والتحدي، وتمكن من اقتناص مجسم الجعدان المفتوح في فترة زمنية قدرها 7:27:0 دقيقة.
وفازت «لبأ» لعلي سلطان بن رشيد الكتبي بالشوط الثالث بزمن قدره 7:33:2، أما الشوط الرابع فكان من نصيب «ندي» لعيسى محمد بن جبر المهيري بزمن قدره 7:28:4، وحسم «المختبر» لسعود راشد سيف الشوط الخامس بزمن بلغ 7:25:7، فيما نال «مبلش» لعبد العزيز حمد علي البريص المري الشوط السادس في 7:33:1.
وفي نهاية اليوم الأخير، قام علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي بتتويج الفائزين بمجسم ضو للفئات المختلفة من الحقايق واللقايا.
وكانت «بيان» أظهرت براعتها في الفترة الصباحية، لتنفرد بالمجسم الأول المخصص للشوط الرئيس الأول، الأبكار المفتوح «إنتاج» لفئة اللقايا، وتهدي مالكها عبيد عبدالله بن عيد المنصوري المجسم بالإضافة إلى السيارة، وتخطت «بيان» 47 مطية بكل جدارة في اللحظات الأخيرة، حين اندفعت نحو خط النهاية بفارق 20 متراً تقريباً عن «دليشة» لسعيد عبدالهادي الشهواني التي حلت في المركز الثاني، وانتزع «ريسينج» لسهيل حمد بالقرين العامري، مجسم ضو الثاني في اللحظات الحاسمة بفارق جزءين من الثانية عن «الطاغي» لمنصور بالرملي محمد العامري الذي كان الأقرب للقب، ولكن المجسم والسيارة كانتا من نصيب «ريسينج» الذي سجل أفضل توقيت في تلك الفترة 7:31:7 دقيقة.
وحلقت «الوثبة» لعبد الله هلال مبارك العفاري بلقب الشوط الثاني أبكار محليات «إنتاج»، مسجلة زمناً قدره 7:34 دقيقة، فيما حصلت «هتاشة» لحميد سالم ثعلوب الدرعي على السيارة الرابعة المخصصة للأبكار محليات «إنتاج» في زمن قدره 7:35:5 دقيقة، وأهدى «مياح» سالم راشد حمد غدير سيارة الشوط الخامس جعدان محليات «إنتاج» بزمن بلغ 7:36:3 دقيقة، وآلت السيارة السادسة لـ «محذر» ملك عبد الله صالح طرشوم العامري جعدان «إنتاج» بعد أن قطع مسافة الـ 5 كيلومترات في 7:36 دقيقة، وتسلم راشد سالم غدير السيارة الثانية عن طريق «هدادة» في الشوط السابع المخصص لأبكار محليات «إنتاج»، وكان آخر أشواط الإنتاج من نصيب «شاهين» لمحمد نصيب سهيل العامري، مسجلاً زمناً قدره 7:37:4 دقيقة. وفي الشوط التاسع تمكنت «ثمينة» أن تحرز الجائزة الثمينة وتهديها لمالكها زيد محسن المري في 7:35:5 دقيقة، وتصدرت «الثرية» لعبدالله سعيد العسكري قمة الشوط العاشر أبكار مهجنات قاطعة المسافة في زمن قدره 7:34:3 دقيقة.
وكانت المنافسة على أشدها في الشوط الحادي عشر الذي ابتسم لـ «مولع» لأحمد علي راشد الكعبي، مسجلاً 7:39:5 دقيقة بفارق ضئيل عن المركزين الثاني والثالث.
وأضاف «أدهم» النقطة الثانية والسيارة لحمد عبدالله عيسى المنصوري في الشوط الثاني عشر جعدان مهجنات، قاطعاً المسافة في 7:34:4 دقيقة، وحصدت «نوف» لسالم بالرصاص العامري على الشوط الثالث عشر في زمن قدره 7:38:3 دقيقة، كما حققت «العنود» الفوز لمالكها حماد سالم سليمان الغنامي بالشوط الرابع عشر في زمن قدره 7:38:1 دقيقة، وكان الشوط الخامس عشر من نصيب «سلهود» لصالح عمير الرمزاني مسجلاً زمناً قدره 7:38:1 دقيقة، وأخيراً انفرد «شمعدان» لمحمد بلويع العامري بالشوط الأخير ليخطف آخر السيارات في الفترة الصباحية.