الاتحاد

عربي ودولي

منظمات إنسانية: أسوأ وضع في غزة منذ 1967

جريح فلسطيني أصيب خلال عدوان  الشتاء الساخن  خلال نقله من غزة إلى مصر للعلاج

جريح فلسطيني أصيب خلال عدوان الشتاء الساخن خلال نقله من غزة إلى مصر للعلاج

أكد تحالف من كبرى المنظمات الإنسانية وحقوق الإنسان الدولية في تقرير نشره امس، أن غزة تعيش أسوأ وضع إنساني على الإطلاق منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي عام ·1967
وقال التقرير ان حصار غزة أدى إلى زيادة رهيبة في معدلات الفقر والبطالة، إلى جانب تدهور ملحوظ في الخدمات التعليمية والصحية·
ويعتمد ما يزيد على 1ر1 مليون شخص في غزة الآن على المعونات الغذائية، كما أن شبكات المياه والصرف الصحي على وشك الانهيار، وتعاني المستشفيات من انقطاع للكهرباء يستمر 12 ساعة يوميا·
وأعدت التقرير منظمة العفو الدولية ومنظمة ''كير انترناشونال'' في المملكة المتحدة (بريطانيا) وجماعة ''كريستيان ايد'' الخيرية ومنظمة ''كافود'' ومنظمة ''ميديسان دو موند'' (أطباء العالم) ووكالة ''أوكسفام'' ومنظمة ''انقذوا الأطفال'' البريطانية ومؤسسة ''تروكير''·
وجاء في التقرير أن من بين 110 آلاف شخص كانوا يعملون في القطاع الخاص في قطاع غزة في السابق، فقد 75 ألف عامل منهم وظائفهم حاليا·
وحذر التقرير من أن حصار غزة هو ''عقاب جماعي'' لجميع المدنيين من سكان القطاع والبالغ عددهم 5ر1 مليون نسمة· كما وصف التقرير الحصار بأنه ''غير مقبول وغير شرعي''·
وارتفعت معدلات البطالة وأصبح 80 % من سكان غزة يعتمدون حاليا على المعونات الغذائية مقابل نسبة 63 % في عام ·2006
وقال التقرير إن البنية التحتية الخاصة بالمياه والصرف الصحي على وشك الانهيار التام، و''إذا لم يتم إنهاء الحصار الآن، فسيكون مستحيلا إنقاذ غزة من على حافة الكارثة، وسيتحطم أي أمل في إحلال السلام في المنطقة''·
ودعت منظمة العفو الدولية إلى العمل على إنهاء الوضع الحالي في قطاع غزة وتحسين الظروف هناك· وقالت مديرة منظمة العفو في بريطانيا كايت ألن: ''لإسرائيل الحق وعليها التزام بحماية مواطنيها، ولكن بصفتها سلطة الاحتلال في غزة، فإن عليها التزاما قانونيا بضمان حصول سكان غزة على الطعام والمياه النقية والكهرباء والرعاية الصحية''·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 33 قتيلاً