الاتحاد

الاقتصادي

تراجع مبيعات السيارات في أوروبا




بروكسل، برلين- ''د ب أ'': أظهرت بيانات اتحاد منتجي السيارات الأوروبي أن مبيعات السيارات في أوروبا تراجعت للشهر الثاني على التوالي بعد انخفاض المبيعات في ألمانيا بنسبة 6ر6 في المائة خلال الشهر الماضي·
وقال اتحاد منتجي السيارات الأوروبي ومقره بروكسل: إن مبيعات السيارات في أوروبا خلال مارس الماضي قد انخفضت بنسبة 3ر0 في المائة إلى 82ر1 مليون سيارة نتيجة لتراجع المبيعات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بنسبة 2ر0 في المائة·
ولكن رغم هبوط مبيعات السيارات في غرب أوروبا بنسبة 1ر1 بالمائة في الربع الأول، ارتفعت مبيعات الدول الأعضاء الجديدة في الاتحاد الأوروبي الواقعة بوسط أوروبا بنسبة 8ر13 بالمائة في الفترة نفسها، مدعومة بالنمو الكبير لمبيعات السيارات في عدد من الدول التي انضمت حديثاً للتكتل الأوروبي، كماواصلت شركات السيارات الآسيوية الكبرى زيادة مبيعاتها في أوروبا رغم المنافسة الضارية في السوق الأوروبية·
وأظهرت البيانات أن مبيعات تويوتا موتور كورب اليابانية ثاني أكبر منتج سيارات في العالم زادت في أوروبا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بنسبة 9ر12 في المائة، في حين زادت مبيعات تويوتا في أوروبا خلال الشهر الماضي بنسبة 2ر6 في المائة، رغم تراجع المبيعات في السوق الأوروبية بشكل عام·
كما زادت مبيعات شركة هوندا موتور اليابانية في أوروبا بنسبة 6ر17 في المائة خلال الربع الأول من العام الحالي، في الوقت الذي تراجعت فيه مبيعات شركات السيارات الأوروبية الكبرى مثل بي إم دبليو وديملر كرايسلر الألمانيتين، ورينو وبيجو الفرنسيتين·
وأفادت الاحصائيات أن أكبر هبوط كان من نصيب ألمانيا التي تعد أكبر سوق للسيارات في أوروبا، وذلك بعد زيادة ضريبة المبيعات في البلاد خلال شهر يناير، مما أدى إلى حدوث ركود في المبيعات لشركات السيارات الكبرى في ألمانيا بما فيها بي إم دبليو، ودايملر كرايسلر، وفولكس فاجن· وقالت بيانات الاتحاد: ''إن هذه البيانات الضعيفة نسبياً تأثرت بتدني عدد ساعات العمل لمدة يوم واحد في المنطقة بأكملها وتفاوت الأداء في الأسواق الرئيسية''· وقد انخفضت أيضا مبيعات السيارات في أسواق كل من فرنسا وإسبانيا، إذ تراجعت بنسبة 8ر3 بالمائة و4ر0 بالمائة على التوالي في مارس، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي·
وفي الوقت ذاته، انتعشت مبيعات السيارات لدول وسط أوروبا بنسبة 6ر13 بالمائة في مارس، في زيادة شهرية أدت إلى أن تبلغ الزيادة ربع السنوية للمبيعات في دول كلاتفيا نسبة 73 بالمائة· وبيانات مبيعات السيارات الأخيرة، علاوة على مؤشرات ارتفاع التضخم، من المرجح أن تزيد من المخاوف بشأن من التزايد المتسارع للطلب في اقتصاديات عدد من الدول الأعضاء الجديدة في الاتحاد الأوروبي·
وفي بولندا التي تعد صاحبة أكبر اقتصاد في وسط أوروبا، حققت تراخيص السيارات بها في مارس أعلى مستوى لها منذ انضمام البلاد للاتحاد الأوروبي في مايو ،2004 إذ قفزت بنسبة 3ر29 بالمائة، كما ارتفعت بيانات اتحاد منتجي السيارات الأوروبي بفعل مبيعات سيارات رومانيا وبلغاريا اللتين أصبحتا العضوين الـ 26 والـ 27 للاتحاد في يناير الماضي· بينما ارتفعت مبيعات سيارات رومانيا 9ر24 بالمائة في مارس، زادت المبيعات البلغارية 8ر22 بالمائة·
وعلى الرغم من ركود مبيعات السيارات في عدد من الأسواق الرئيسية في غرب أوروبا خلال شهر مارس إلا أن تراخيص السيارات في أسواق مثل بريطانيا وإيطاليا ارتفعت بنسبة 1ر3 بالمائة و4ر2 بالمائة على التوالي· وعلاوة على ذلك فإن بيانات منفصلة صدرت أيضاً من مكتب الاحصاءات الألماني أكدت أن استمرار قوة صادرات الشركات الألمانية إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا تظهر هذه البلاد باعتبارها أسواقاً رئيسية لصناعة السيارات الألمانية·
وأظهرت بيانات مكتب الإحصاءات أن صادرات السيارات الألمانية ارتفعت بحوالي أربعة بالمائة لتصل إلى 2ر4 مليون سيارة في عام ،2006 مقارنة بعام 2005 مع تزايد القيمة الإجمالية للسيارات المصدرة بنسبة 4ر7 بالمائة لتصل إلى 81 مليار يورو (110 مليار دولار)·
وفي الوقت نفسه، قفزت السيارات المستوردة إلى ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا بنسبة 8ر8 بالمائة لتصل إلى 2ر2 مليون سيارة، وارتفع إجمالي قيمة الواردات الألمانية من السيارات إلى 2ر28 مليار يورو بزيادة نسبتها 4ر11 بالمائة·
الصورة

اقرأ أيضا

1.73 % نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للاقتصاد في 2018