الاتحاد

أخيرة

أميركي يقر بقرصنة معلومات مشاهير

واشنطن (أ ف ب)

أقر أميركي في السادسة والثلاثين بتهمة القرصنة المعلوماتية الموجهة إليه في أفعال أدت عام 2014 إلى نشر صور خاصة لمشاهير عبر الإنترنت، من بينهم الممثلة الأميركية جنيفير لورانس، والمغنية ريهانا، وفق ما أعلنه مكتب المدعي العام الفيدرالي في لوس أنجلوس.

وأكد راين كولينز، من ولاية بنسيلفانيا (شرق)، أنه قرصن بيانات عبر تقنية التصيد «فيشينغ»، الأمر الذي سمح له بالحصول على كلمات السر لأكثر من 100 شخص غالبيتهم مشاهير.

اقرأ أيضا