صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد تتفقد مراكز مسح إنفاق ودخل الأسرة في رأس الخيمة والفجيرة



يستكمل فريق وزارة الاقتصاد الخاص بمسح وإنفاق ودخل الأسرة برئاسة سعادة راشد خميس السويدي الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والإحصاء بوزارة الاقتصاد رئيس اللجنة العليا لمسح وإنفاق ودخل الأسرة مدير عام المسح جولته التفقدية الخاصة على مراكز المسح في مختلف إمارات الدولة اليوم بزيارة مركز المسح في إمارة رأس الخيمة تليها زيارة مركز المسح في إمارة الفجيرة غدا·
وتهدف هذه الجولات التي شملت حتى الآن مراكز المسح في أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان وإم القيوين لمتابعة سير العمل في مراكز مسح وإنفاق ودخل الأسرة الذي بدأت مرحلته الميدانية مطلع شهر إبريل الجاري والوقوف على طبيعة العمل بالمسح الذي تنفذه الوزارة على مستوى الدولة بالتعاون مع دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي ومركز دبي للإحصاء والذي انطلق في مطلع إبريل الجاري·
وأكد السويدي أن الزيارات الميدانية لمراكز المسح تأتي في إطار المتابعة الجارية لسير العمل بدراسة مسح إنفاق ودخل الأسرة بالدولة في إطار حرص قيادة دولة الإمارات على توفير البيانات الإحصائية التي تخدم وتساعد المخططين والباحثين وصناع القرار في وضع الخطط التنموية ورسم السياسات الاقتصادية المستقبلية، وأوضح سعادته أن الزيارات الميدانية ساهمت في الوقوف على طبيعة عمل المسح ومعرفة آليات العمل الميدانية واحتياجاتها المستجدة بعد نحو أسبوعين من بداية المسح·
وحث سعادته جميع أفراد المجتمع على التعاون مع باحثي مسح إنفاق الأسرة لما فيه مصلحتهم ومصلحة المجتمع والاقتصاد الوطني، موضحا أن هذا المسح يوفر قدرا كبيرا من البيانات الضرورية لتوفير ظروف معيشية أفضل للفرد والأسرة إضافة إلى توفير الإحصاءات والبيانات التي توضح أنماط الإنفاق والاستهلاك وتكاليف المعيشة ودخل الأسرة ومرونات الإنفاق ومتوسطات الاستهلاك للفرد والأسرة من السلع والخدمات المختلفة والمتنوعة·
وأكد سعادته أهمية هذه المسوح في دراسة الواقع الاقتصادي في دولة الإمارات وتطوير الرؤية الاقتصادية الاستراتيجية، مشيرا إلى أن بحث ميزانية الأسرة يساعد صناع القرار في وضع سياسة الإنتاج والاستيراد لتوفير أنواع وكميات السلع والخدمات المطلوبة للمستهلكين وترشيد الاستهلاك عن طريق توجيه المجتمع للتخلص من بعض العادات الاستهلاكية إلى جانب دراسة العلاقة بين السمات والخصائص السكانية للأسرة وإنفاقها الاستهلاكي وتقدير موازنات الإنفاق على السلع والخدمات المتنوعة·
وينفذ مسح إنفاق ودخل الأسرة عن طريق عينة من الأسر المواطنة وغير المواطنة الممثلة للمجتمع بشكل صادق من واقع نتائج التعداد العام للسكان الذي نفذته الوزارة في عام 2005 حيث يبلغ عدد هذه الأسر 15 ألف أسرة ممثلة تمثيلا شاملا لكافة الأسر المواطنة والمقيمة والجماعية، وتقوم وزارة الاقتصاد بتنفيذ المسح على مستوى إمارات الشارقة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين والفجيرة في حين تقوم دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي ومركز دبي للإحصاء بإجراء المسح على مستوى إماراتي أبوظبي ودبي إداريا وفنيا وماليا مع جعل الوزارة الجهة النهائية لتلقي نتائج المسوح وإخراجها بالشكل النهائي على مستوى الدولة· (وام)

ويتضمن المشروع ثلاث مراحل رئيسية هي المرحلة التحضيرية التي بدأت في سبتمبر 2006 وانتهت في نهاية شهر مارس الماضي حيث تم خلالها سحب وحدات المعاينة للأسر وإعداد الاستمارات والسجلات وكتب التعليمات والتعاريف وأدلة الأنشطة وبرامج المدخلات والمخرجات وإجراء اختبار لكافة هذه العناصر واختيار وتدريب المشتغلين والتعرف على مناطق عملهم وتسليمها إليهم فيما بدأت المرحلة الثانية التي تعد ميدانية مطلع شهر إبريل الجاري وتستغرق عاما كاملا حيث سيتم خلالها جمع البيانات التفصيلية عن دخل ومصروفات أسر العينة في حين أن المرحلة الثالثة النهائية التي هي مرحلة استخراج النتائج النهائية تبدأ في الأول من ابريل 2008 وتستغرق أربعة شهور وستخصص للبحث وتبويب النتائج ومراجعتها وتدقيقها وجدولتها ومطابقتها·
ومعظم المشتغلين بالعمل الميداني في المسح من الإناث حيث تتطلب طبيعة المسح أن تكون الباحثات من العنصر النسائي ونسبة كبيرة من الباحثات هن من المواطنات ليعكس الهدف الذي تسعى إليه وزارة الاقتصاد وحققته في تنفيذ عملية التعداد العام للسكان 2005 وتعمل على تحقيقه بشكل أكبر في هذا المسح تجسيدا لتوجيهات القيادة الرشيدة بإعطاء المرأة دورا في عملية التنمية·
وتتمثل أهم أهداف مسح إنفاق ودخل الأسرة في التعرف على أنماط الإنفاق الاستهلاكي للأسر والذي يعتبر أسلوب توزيع إنفاق الأسر على مجموعات السلع والخدمات الأخرى وتوفير بيانات الأهمية النسبية لبنود الإنفاق الاستهلاكي المختلفة لاستخدامها في حساب معدلات التضخم وحساب متوسط إنفاق الفرد والأسرة نصيب الفرد أو الأسرة من مجموع الإنفاق على مجموعات الإنفاق المختلفة وأثر العوامل المؤثرة في الإنفاق مثل الدخل والتعليم والمهنة والجنسية وحساب متوسط دخل الفرد والأسرة نصيب الفرد أو الأسرة من مجموع الدخل وربطها بالعوامل المؤثرة فيه كالمستوى التعليمي والمهنة والنشاط الاقتصادي وغيرها وتوزيع الأسر والأفراد حسب فئات الدخل والإنفاق والمستوى التعليمي والجنسية والمهنة وتقدير حجم الطلب الحالي على السلع والخدمات والمساعدة على التنبؤ باحتياجات السكان المستقبلية من السلع والخدمات وقياس متوسط الأجور مجموع الأجور مقسوم على عدد العاملين وأثر ذلك على الإنفاق العائلي وتوفير البيانات التي تساعد في تقييم برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير البيانات التي تساعد في قياس مستوى التغذية والعوامل المؤثرة فيه وتوفير بيانات عن الخصائص الديمرغرافية والاجتماعية والاقتصادية لأسر العينة·
ويشارك في الجولات ماجد سلطان آل علي مدير الإدارة المركزية للإحصاء بوزارة الاقتصاد وعبدالقادر أحمد المساوي مدير إدارة التخطيط بوزارة الاقتصاد ومسؤولو المسح في مختلف الإمارات·