الاتحاد

الإمارات

«الاتحاد للطيران» تحقق الدعم لـ100 ألف طالب حول العالم

أبوظبي (الاتحاد)

تجاوز إجمالي الطلاب المستفيدين من مبادرات مجموعة الاتحاد للطيران أكثر من 100 ألف طالب وطالبة في التعليم العالي حول العالم خلال 5 سنوات. وكانت المجموعة نظمت مبادرتي «المشي» و«الركض» من أجل الخير، بهدف دعم مبادرة التعليم العالمي، وذلك في إطار توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة الاهتمام بالتعليم والحث على طلب العلم، باعتباره السلاح الحقيقي لبناء الإنسان ونهضة الأمم، بحسب تقرير للمجموعة حصلت عليه «الاتحاد».
وأوضح التقرير أن عمليات الدعم، شملت إعادة بناء وتأهيل المدارس ومد التلاميذ بالقرطاسية في كينيا والهند والمغرب واليمن وسريلانكا ودعم أطفال اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان.
وتهدف «الاتحاد للطيران»، من خلال هذه المبادرات المجتمعية إلى نشر الوعي لدعم التعليم والقضاء على الجهل. كما قامت «الاتحاد للطيران»، بدعم مرضى التوحد وتوعية المجتمع بكيفية التواصل معهم، من خلال التعاون المشترك لدعم مؤسسة زايد العليا - مركز أبوظبي التوحد وجمعية الإمارات للتوحد، مشيرة إلى أن مثل هذه المبادرات تعمل إلى نشر الوعي، وتعزيز التواصل بين أفراد المجتمع ونشر قيم المحبة والتسامح والبر التي تجلب السعادة الحقيقية للإنسان دون النظر إلى الجنس أوالعقيدة.
وتتعاون «الاتحاد للطيران» مع عدد من الجهات المحلية والدولية لتنفيذ مبادراتها المجتمعية والرياضية، وفي مقدمة هذه الجهات: الهلال الأحمر الإماراتية، وشرطة أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي، ودائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، وحديقة أم الإمارات، وجمعية المرأة والصحة العالمية «واحة»، ومؤسسة زايد العليا لذوي الاحتياجات الخاصة، والإدارة العامة لشرطة أبوظبي، وشركة أبوظبي للمطارات، ووزارة التسامح، ووزارة السعادة، وزارة الثقافة وتنمية المجتمع، وسفارات الدولة في الخارج، ونادي تراث الإمارات، ويو إي بي، وشركة أبوظبي للإعلام التي تحرص على دعم المبادرات عبر كافة قنواتها بهدف تعزيز الوعي بالمجتمع.

اقرأ أيضا

رياح نشطة وإضطراب الموج في بحر عمان