الاتحاد

الرئيسية

إبطال مفعول سيارة مفخخة بنصف طن متفجرات



الجزائر ــ وكالات الأنباء: وسط استنفار أمني واسع النطاق تشهده الجزائر، تمكنت أجهزة الأمن من إبطال مفعول سيارة مفخخة بنصف طن من المواد الناسفة شديدة الانفجار في حي سكني يضم دورا سكنية لعدد من ضباط الجيش والمسؤولين الحكوميين ومقار لبعثات دبلوماسية أجنبية·
وجاء اكتشاف السيارة المفخخة بعد ساعات من إعلان وزير الداخلية الجزائري نورالدين زرهوني رفع عدد قوات الشرطة والأمن العام في المدن الجزائرية عقب التفجيرين الانتحاريين الأربعاء الماضي· وباشرت الأجهزة الأمنية تحقيقاتها بحثاً عن خيوط تقود إلى مخططي هجمات ''الأربعاء الدامي'' التي استهدفت القصر الحكومي في قلب العاصمة ومركزا للشرطة ومحطة للكهرباء في باب الزوار· وجمعت الشرطة أقوال نحو 220 جريحا، 57 منهم مازالوا في المستشفى، حول ''مذبحة الأربعاء''· وذكر خبراء أن منفذي الاعتداءات احترقوا في السيارات المفخخة التي قادوها، وأن الآثار التي خلفوها خصوصا الحديد المحترق وبقايا الثياب تفتقر إلى أدلة جنائية مهمة·
من ناحيته أدان مجلس الأمن الدولي الاعتداءات الإرهابية في الجزائر، وجدد دعوته إلى كل دول العالم كي تعمل على مكافحة واجتثاث الإرهاب بكل الوسائل· وجاء في إعلان تلاه الرئيس الحالي للمجلس سفير بريطانيا ايمير جونز باري أن المجلس ''يدين بشدة العمليات الانتحارية التي وقعت في العاصمة الجزائرية في 11 أبريل 2007 وأوقعت عددا من القتلى والجرحى''· وأضاف أن المجلس ''يشير إلى ضرورة إحالة منفذي ومنظمي ومخططي هذه الاعتداءات الإرهابية التي لاتوصف إلى القضاء، وكذلك الذين مولوها، ويطلب من جميع الدول التعاون بقوة مع السلطات الجزائرية لهذه الغاية''·
وجدد المجلس التأكيد على ''ضرورة التصدي وبكل الوسائل وفي إطار احترام شرعة الأمم المتحدة، لكل ما يهدد السلام والأمن الدوليين الذي تمثله الأعمال الإرهابية''·

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يقتل 13 حوثياً بمعارك في تعز