صحيفة الاتحاد

الإمارات

«نقل أبوظبي»: 139 مليوناً و226 ألف راكب لوسائل النقل الجماعي

حافلات النقل العام (من الأرشيف)

حافلات النقل العام (من الأرشيف)

محمد الأمين (أبوظبي)

كشف تقرير الاستدامة لعام 2014، الذي أصدرته دائرة نقل أبوظبي، أن خطوط الحافلات في أبوظبي زادت بنسبة 7%، وأن شبكة النقل في أبوظبي اشتملت خلال العام 2014، على 10558 كيلومتراً من الطرق، إضافة إلى 5 مطارات، و11 ميناء و124 مساراً للحافلات، و568 حافلة عاملة وعبارتين عاملتين و7147 سيارة أجرة، و106000 مكان انتظار مراقب، وقد تم نقل 139 مليوناً و226 ألف راكب، منها أكثر من 20 مليون مسافر جوي، و146000 مسافر بحري، و52 مليون راكب استخدموا خدمات الحافلات، و80000 راكب للعبارات، و67 مليون راكب في خدمات التاكسي.
كما تمت مضاعفة عدد «سيارات الأجرة» المخصصة للعائلات، ووصلت نسبة الزيادة في عدد المواقف المنظمة إلى 6%، في حين انخفضت حوادث الطرق بنسبة 21%.
وأشار التقرير إلى أن نسبة الزيادة في قدرة التحميل والتفريغ في مطار أبوظبي وصلت 13%، ووصلت نسبة زيادة عدد المسافرين المخدومين من قبل مطارات أبوظبي إلى 20%، بالإضافة إلى التعامل مع أكثر من 800000 طن من الشحنات في مطارات أبوظبي، كما تم التعامل مع أكثر من 20 مليون متعامل من قبل موانئ أبوظبي.
وأوضح التقرير أنه على الرغم من اعتماد قطاع النقل في أبوظبي، حتى الآن على السيارات الخاصة، وهو ما يؤكده عدد الرحلات البالغ 165 رحلة شهرية للفرد بوسائل النقل العام، خلال العام 2014، فإن النمو في عدد السيارات المسجلة على الطرق آخذ في التراجع، فيما زاد إجمالي عدد الكيلومترات من الطرق الممهدة بنسبة 2,5% خلال العام الماضي، وهو ما يعني أن نسبة المركبات إلى الطرق قد تناقصت في أبوظبي، وتلك خطوة مهمة على طريق تخفيف الاختناقات المرورية حسب التقرير.

8 مسارات جديدة
وأوضح التقرير أنه خلال الفترة من 2013 إلى 2014، أضافت دائرة النقل 8 مسارات جديدة في عموم الإمارة، ليزيد إجمالي عدد المسارات إلى 124 مسارًا. ويتم تشغيل مسارات الحافلات بمعدلات تتراوح من 10 دقائق في مدينة أبوظبي، إلى ساعتين في المناطق الريفية، وفي ظل قيام دائرة النقل بزيادة عدد مسارات الحافلات، ومعدل الحافلات، صار من الأسرع والأيسر القيام بعدد أكبر من الرحلات باستخدام الحافلات، وقد ظل عدد ركاب الحافلات ثابتًا نسبيًا بين عامي 2013 و2014، وبلغ عدد الركاب المسجل في العام، 2014 نحو 52 مليون راكب.

سيارات الأجرة
وذكر التقرير أن مركز تنظيم سيارات الأجــرة عكف على التوسع في إتاحة خـدمات سيارات الأجـرة لكـل قاطني الإمارة من خلال مضاعفة عدد السيارات المخصصة للسيدات وسيارات الأجرة العائلية ليرتفع عددها من 73 سيـارة في العالم 2013 إلى 152 سيارة في عام 2014، وشهد عام 2014 تسيير 67.122.656 رحلة، مما يسهم بدور حيوي في توفير خدمة النقل لســكان أبوظبي.
أنظمة النقل الذكي
وذكر التقرير أنـه وفـي إطار زيادة كفاءة الطرق 2014، يجري حـاليًا تنفيذ شبكة اتصـالات موسعة لحلول النقل الذكي في الإمـارة من أجــل الربـط بكل النظم التـي تنفذهـا دائرة النقل وتبادل البيانات مع كل الهيئات الأخرى، وبعد الانتهاء من تنفيذ حلول النقل الذكية بالإمارة، ستشتمل المنظومة برمتها على شبكة من مراكز إدارة النقل وإدارة حركة المرور ومـراكـز التحـكم ونظام الإدارة المتقدمة لحركة المرور.

مساندة التنقل النشط
شبكة للمشي بطول 900 كيلو متر في نطاق بلدية أبوظبي
ذكر التقرير أنه من المقرر أن يشهد العام الجاري، إذكاء معايير تصميم شبكة المشي والتدريج، وتشكيل اللجنة الاستشارية للنقل النشط، وإصدار القوانين والتشريعات المناسبة، وصياغة المبادئ التوجيهية للحزمة الأولى من الخطط المحلية لنشر وسيلتي المشي والتدريج. وتشكيل الشبكات المقترحة بطول يربو على 900 كيلومتر في نطاق بلدية أبوظبي، وأكثر من 450 كيلومترًا في العين، وذلك في ظل معدل النمو القوي المطرد في اقتصاد أبوظبي «بنسبة 5% لكل منهما في العام 2014 »، فلا بد من توقع معدلات متزايدة من الاختناقات المرورية على طرق أبوظبي، ما لم يتم اتخاذ التدابير المناسبة لاستيعاب الطلب المتزايد على شبكة النقل، فحرصت دائرة النقل على الترويج للمشي وركوب الدراجات الهوائية، ضمن النظام المتكامل لخدمات تسعى الخطة الشاملة للمشي وركوب الدراجات الهوائية إلى الترويج للمشي والتدريج، تحت مسمى «النقل النشط»، وسيلة أساسية للانتقال الشخصي في إمارة أبوظبي وكوسيلة مهمة للوصول إلى محطات النقل العام.

انخفاض وفيات حوادث المرور بنحو 8%
شهد عام 2014 محافظة دائرة النقل على التقدم الذي أحرزته في سلامة النقل على مدار الأعوام السابقة، إذ انخفض عدد إصابات حوادث الطرق بنحو 10% بين عامي 2013 و2014، في حين انخفضت وفيات حوادث المرور بنحو 8%، فيما ظلت معدلات وفيات المشاة، على ثباتها النسبي بتسجيلها 54 حالة وفاة خلال العام 2014، ومع ذلك نظرًا لأن حركة المرور على الطرق تعد من الأسباب الرئيسة للوفيات بين صفوف الشباب في الإمارات، ومع التحسن المستمر في معدلات وفيات المشاة خلال العام 2014، فإن خفض عدد وفيات الطرق في أبوظبي يعد هدفًا مهمًا ستواصل دائرة النقل مساعيها لتحقيقه، وسعيًا لإدراك ذلك الهدف.

11% نسبة التوطين
بلغت نسبة التوطين في قطاع النقل11%، ووصلت زيادة نسبة مشاركة الإناث في الإدارة 4% من فريق العمل المكون من 874 فردًا، يؤدون دوراً محورياً في التطوير والنمو الناجح لدائرة النقل ونظام النقل بأكمله، مشيراً إلى أن كل موظف يمثل في أدائه لدوره اليومي في المؤسسة، جانبًا فعالاً في تعزيز سبب الاستدامة في نظام نقل إمارة أبوظبي.

14% انخفاضاً في حوادث ارتطام الحافلات
شهدت دائرة حافلات النقل بين عامي 2013 و2014، انخفاضًا بنسبة 14% في حوادث ارتطام الحافلات بسبب أخطاء السائقين لكل 100 ألف كيلومتر من التشغيل.