الاتحاد

عربي ودولي

موسكو تقترح على الحكومة السورية والمعارضة تشكيل لجان خاصة

عواصم (وكالات) - دافعت الولايات المتحدة عن استراتيجيتها الدبلوماسية في سوريا، نافية أن يكون وزير الخارجية جون كيري دعا أمام نواب أميركيين إلى تسليح مقاتلي المعارضة السورية.
واندلع جدل في وسائل الإعلام الأميركية بعد تصريحات لأعضاء نافذين في مجلس الشيوخ أكدت أن كيري أقر خلال اجتماع في نهاية الأسبوع في ميونيخ الألمانية بأن سياسة واشنطن في سوريا أخفقت وينبغي تغييرها. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي «لا أحد داخل الحكومة يعتقد أننا نبذل جهدا كافيا لمعالجة الأزمة الإنسانية ووضع حد للحرب الأهلية».
وأوضحت أنها حضرت الاجتماع بين كيري وعشرين عضوا في مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري جون ماكين على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ، مضيفة «لم يعلن كيري ما ذكر على الإطلاق لجهة أن العملية أخففت». وتابعت «لقد بحثوا مجموعة الخيارات التي كانت متاحة دائما للحكومة».
ونفت المتحدثة أيضا أن يكون كيري «أثار» مسألة تسليح مقاتلي المعارضة أو «أن يكون التزم بها»، معتبرة أن ما تم نقله «كان وصفا سيئا لما قيل». وأقرت بوجوب أن «تواصل الولايات المتحدة بحث التدابير الإضافية التي يمكن أن تتخذها»، لكنها شددت على أن «لا تغيير في الاستراتيجية» بالنسبة إلى الأزمة السورية.
ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» عنه وعن زميله ليندسي غراهام أن كيري أبلغهما في ميونيخ أن الولايات المتحدة بلغت «نقطة باتت تتساءل فيها عما إذا كانت ستغير استراتيجيتها».
واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن هذه التصريحات «تعكس الفكرة التي لدى السناتورين غراهام وماكين عن سياستنا، وليس ما يعتقده الوزير كيري».
في غضون ذلك، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، جينادي جاتيلوف، أن موسكو اقترحت على الحكومة السورية والمعارضة تشكيل لجان خاصة بالمواضيع الرئيسية في إطار مفاوضات جنيف.
وقال جاتيلوف في مقابلة مع وكالة أنباء نوفوستي الروسية نشرت أمس، إنه من أجل التحرك نحو التسوية، يجب التوصل إلى اتفاق حول عدد من المسائل، مثل وقف إطلاق النار، والقضايا الإنسانية، وموضوع تشكيل هيئة إدارية انتقالية، معتبراً أن حلّ كل هذه القضايا يتطلب تشكيل فرق عمل خاصة بها.
كما اعتبر أن كل مسألة من مجمل القضايا المطروحة، في إطار مفاوضات جنيف، تتطلب بذل جهود مركزة، مشيراً إلى أن بعض القضايا يسهل حلها، أما القضايا الأخرى، مثل إنشاء هيئة حكم انتقالية، سيكون أصعب، غير أنه لفت إلى أن ذلك لا يعني أنه يجب التركيز على قضية واحدة فقط وتجاهل القضايا الأخرى، بل نعتقد أن علينا أن نحاول التحرك إلى الأمام على عدة مسارات في آن واحد.
وفي حديثه عن تبادل الأسرة بسوريا، أشار جاتيلوف إلى أن الحكومة والمعارضة لم يتمكنا حتى الآن من الاتفاق على القوائم في إطار صفقة تبادل الأسرى، وأوضح أن المعارضة سلّمت الوفد الحكومي قائمة تضم أشخاصاً محتجزين من قبل الحكومة، لكن الحكومة طلبت بدورها من المعارضة الكشف عن قائمة المحتجزين في قبضة المعارضين، مؤكداً أن المعارضة لم تقدّم حتى الآن قائمة مماثلة.
وأضاف نعتقد بأنه من الممكن التوصل إلى حل لهذه القضية في حال توفر الإرادة من قبل الطرفين، وكشف أن الحكومة والمعارضة مستعدتان لتقديم ضمانات خطية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى حمص، معرباً عن الأمل بتحقيق ذلك.
إلى ذلك، التقى رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا أمس في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في محاولة منه لإقناع الحكومة الروسية بالضغط على حليفها الرئيس السوري بشار الأسد للقبول بتشكيل هيئة حكم انتقالي.
من جهته، شدد الجربا على ضرورة تشكيل هيئة حكم انتقالي لإنهاء النزاع. وقال الجربا إن «المهمة الرئيسية للجولة التالية من مفاوضات جنيف هي تشكيل هيئة إدارة انتقالية في سوريا».
وأضاف أنه «يجب على الولايات المتحدة وروسيا والمجتمع الدولي أن يضغطوا على النظام السوري من أجل أن ينفذ كل موجبات جنيف-1. نريد البحث في هذا الأمر بتفاصيله وبكل انفتاح مع وزير الخارجية الروسي». وأكد الجربا أن المعارضة السورية وضعت لائحة باسماء مرشحين للانضمام إلى هذه الحكومة الانتقالية. وأضاف «لكننا مستعدون لإبداء مرونة فيما يتعلق بالترشيحات ومستعدون للحوار. نحن نعي أن هذه اللائحة يجب أن يوافق عليها الطرفان».
وخلال لقائه لافروف أكد الجربا أن ائتلاف المعارضة قرر بشكل «حاسم» المشاركة في جولة المفاوضات التالية. وقال «سبق لنا وأن أعلنا قرارنا بالمشاركة في الجولة الثانية في 10 فبراير».
وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لإذاعة أوروبا1 اليوم الثلاثاء «الحكومة السورية تتباطأ في تدمير أسلحتها الكيماوية، يجب على حكومة بشار الأسد احترام التزاماتها». وقالت روسيا إن المخاوف الغربية مبالغ فيها ورفضت اتهامات بأن التأخير متعمد وقالت إنه بسبب مسائل أمنية ولوجستية.

اقرأ أيضا

مسلح يطعن عسكريا في ميلانو الإيطالية