صحيفة الاتحاد

الإمارات

مؤتمر المرأة العالمي يوصي بمحو الأمية الإلكترونية للأسرة




دبي- سامي عبدالرؤوف:

أوصى مؤتمر المرأة الثقافي العالمي الرابع بضرورة محو أمية المرأة والأبناء في مجال التقنية الالكترونية من خلال البرامج والمناهج التربوية في وسائل الإعلام المختلفة، داعيا إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على نشر الوعي الالكتروني بينهم، مطالبا بالوقوف على آخر المستجدات التقنية بما يخدم الجوانب الاجتماعية والأسرية·
وعقدت اللجنة العليا للتوصيات مؤتمرا صحفيا مساء أول أمس بحضور إيمان إسماعيل رئيسة المؤتمر والدكتورة عائشة البوسميط رئيسة اللجنة العليا للتوصيات وأسماء الباشا حرم القنصل اليمني وسحر ناصر من مؤسسة آنسيال لتنظيم ورش العمل والمهندس عمار الدقاق مصمم موقع المؤتمر·
البناء الاجتماعي
ودعت اللجنة العليا للمؤتمر إلى دعم وتشجيع الأسر لأبنائها وتعزيز إبداعاتهم الفنية وخاصة مواقع الانترنت الأسرية، وتبني استراتيجية من شأنها تعزيز البناء الاجتماعي محليا وإقليميا من خلال البحوث والدراسات والتشريعات والبرامج، والعمل على محو الجوانب السلبية للتقنية الحديثة·
ودعت اللجنة إلى تضافر جهود القطاع الخاص والعام لتدريب وتطوير قدرات الأفراد وتمكين المرأة لما لها من أثر بالغ في المجتمع، والوقوف على آخر المستجدات في التقنية الالكترونية للحفاظ على البيئة وتنمية المجتمع، مؤكدة على دعم مبادرات التعلم عن بعد للاستفادة من تقنيات العصر الحديث، والتي تشكل أحد روافد اكتساب المعرفة·
وذكرت إيمان إسماعيل أن المؤتمر في دورته الرابعة قام بدور كبير في الطرح والمضمون الخاص بموضوع الأسرة الالكترونية، مشيرة إلى أن التوصيات التي خرج بها المؤتمر سيتم توزيعها على الجمعيات ذات النفع العام والمؤسسات المعنيـــة داخــــــل الدولة وخارجها·
ثقافة وعمل وإبداع
وقالت: إننا من خلال المؤتمر نكون قد أدينا واجبا نحو مجتمع إلكتروني يتعلم ويتأهل ويحافظ على القيم والعادات والتقاليد التي تجعل المجتمع الإسلامي يتميز عن غيره بالثقافة والعمل والإبداع وتكوين الأسرة على المودة والرحمة، والمحافظة عليها واستقرارها·
وأكدت رئيسة المؤتمر أن مؤتمر ''نحو أسرة إلكترونية'' يأتي ضمن التوجيهات الدائمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بجعل دبي مركزاً عالمياً للمعرفة والتكنولوجيا وذات قيمة مضافة عالية للاقتصاد الوطني وضمن أهداف حكومة دبي الإلكترونية، لتقديم الخدمات للمواطنين والمقيمين بشكل أفضل وأيسر، لتتماشى مع الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي بتنمية وتطوير مهارات المعرفة لدى جميع أفراد المجتمع بمختلف المجالات·
تأمين حياة مستقرة
وأوضحت إيمان إسماعيل أن الدورة الحالية عملت على شرح منافع استخدام التقنية للأسرة من خلال عدد من ورش العمل وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لاستخدام التقنية بالشكل الأمثل، وتوعية المجتمع بأهمية الخدمات الإلكترونية المطروحة في جميع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة لتوفير الوقت والجهد والمال·
وقالت الدكتورة عائشة البوسميط رئيسة اللجنة العليا للتوصيات: إن المؤتمر ساهم في إيجاد السبل المؤدية لتلافيها ونجح خلال هذه الندوات في تسليط الضوء على ما يهم الأسرة والتفاعل وبشكل مباشر مع مؤسسات وشخصيات ذات صلة بتلك المواضيع والتي أسهمت وبشكل فاعل في تحقيق غاية المؤتمر الأساسية وهي الرقي بالمجتمع والمرأة لتأمين حياة مستقرة للأسرة والمرأة بصفة خاصة، منوهة الى أن المؤتمر بدأ منذ أربع سنوات طرحت فيه عدة مواضيع والبحث عن حلول لتلك المشاكل·
استثمار وتسويق
ولفتت البوسميط إلى أن اللجنة العليا للتوصيات ستعمل على استثمار وتسويق تلك التوصيات على المستوى الدولي وخاصة بين الدول المشاركة في المؤتمر والبالغ عددها 30 دولة، بهدف ترسيخ ثقافة الأسرة الالكترونية دون أن تطغى على الروابط الاجتماعية وهي المعضلة التي تواجه كثيرا من المجتمعات·