صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق «محور أبوظبي» ضمن جمعية «صناع العالم» التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي

أبوظبي (الاتحاد) - أطلق «محور أبوظبي» أمس كجزء من جمعية صناع العالم التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي رسمياً على هامش قمة مجالس الأجندة العالمية التي تقام بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي في العاصمة أبوظبي وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور الأمين المؤسس للمحور الدكتورة منى حمامي، مدير مشروع أول في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي وميروسلاف دوسيك، مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنتدى الاقتصادي العالمي.
وتماشياً مع دور جمعية «صنّاع العالم» و»المنتدى الاقتصادي العالمي»، فإن «محور أبوظبي» هو عبارة عن تجمع غير سياسي، محايد، لا يهدف إلى تحقيق الربح ويقوم بعدة مهام، بحسب المشاركين في المؤتمر الصحفي. ويوجد ضمن هذا المحور تسعة أعضاء من «صناع العالم» قادمون من القطاعين العام والخاص وبينهم مجموعة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى عدد من الوافدين الراغبين بتقديم المساهمات الإيجابية إلى مدينة أبوظبي.
وتركز مشاريع المحور الجديد على الشباب وخصوصاً على النواحي المرتبطة بالوظيفة والتعليم.
وقالت الدكتورة حمامي «نرغب بالترويج للمبادرات التي تقوم بها السيدات كأحد المواضيع الرئيسية التي نتبنّاها، وبالطبع سوف نعمل عن قرب مع الجامعات لتحقيق هذا الهدف المهم.» وأضافت «سيتم التطرق إلى المجموعات والمناطق الجغرافية التي تحظى باهتمام أقل في أبوظبي، وبالتالي سوف نعمل على تنظيم أنشطتنا في أماكن أخرى من الإمارة ومن ضمنها بالطبع العين والمنطقة الغربية.»
وجمعية صناع العالم تقدم الدعم والمساعدة للقادة المميزين تحت سن 30 سنة والذين يتمتّعون بقدرات استثنائية ويعملون على تحسين وتعزيز وضعية مجتمعاتهم.
ويرتكز «محور أبوظبي» على مجموعة من الشباب الراغبين والملتزمين بتقديم المساهمة الإيجابية للمواطنين الأفراد من خلال عدد من المبادرات المميزة ومن ضمنها مشروعهم الرائد الذي يحمل اسم «فكرتي».
من جهته، قال محمد القاضي، أحد أعضاء «صناع العالم» في «محور أبوظبي» ومؤسس ومدير «مشروع النهضة» في دولة الإمارات، «إننا نسعى في عامنا الأول إلى توفير الدعم للسيدات عبر مبادرة «فكرتي» التي هي عبارة عن منافسة تهدف للتشجيع على ثقافة المبادرة والريادة بين السيدات الإماراتيات في أبوظبي.»
وأضاف القاضي أن مبادرة «فكرتي» تستهدف المشاريع الصغيرة للطالبات الإماراتيات بهدف تشجيعهن على دخول سوق الأعمال، حيث سيتم اختيار المشروع الفائز الذي سيحظى برعاية ويحصل على تمويل ومساعدة.
لكن القاضي أوضح أن المقاييس والمعايير اللازمة لاختيار المشاريع ما تزال في طور الدراسة، لافتاً إلى أن المبادرة سيتم الاعلان رسميا عنها خلال الاشهر القليلة المقبلة.
وأضاف : يتميّز المشروع بكونه يتعاطى بشكل أساسي مع القضايا والمسائل الهامة في سوق العمل من خلال التشجيع على المبادرة والابتكار.
إلى ذلك قال دوسيك: «يشكّل الشباب الشريحة السكانية الأبرز في معظم دول المنطقة وهم بالتالي عنصر محوري وأساسي في تحديد معالم المستقبل في مجتمعاتهم ككل.
وأعلن «محور أبوظبي» خلال مؤتمره الصحافي عن بدء استقباله الترشيحات وطلبات الانضمام التي يمكن تقديمها عبر موقعه الإلكتروني.