الاتحاد

الرياضي

البحث عن الحقيقة في فضيحة الفساد الإيطالية


ذكرت صحيفة ''ريبوبليكا'' في موقعها على الانترنت أن نادي ميسينا المنافس في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يخضع مع ثمانية حكام بالإضافة إلى لوشيانو موجي رئيس نادي يوفنتوس سابقا لتحقيقات من قبل ممثلي الادعاء الذين لا يزالون يبحثون عن الحقيقة في فضيحة الفساد التي هزت أجواء كرة القدم الإيطالية في الصيف الماضي·
وأوضحت الصحيفة أن الشرطة أكملت تحقيقا في المخالفات المزعوم ارتكابها خلال موسم 2004 '' 2005 وأن ممثلي الادعاء سيقررون قريبا من يستحق توجيه الاتهامات إليه· وجرى التحقيق مع 48 شخصا من بينهم الحكمان باولو بيرتيني وتيزيانو بييري اللذان أدارا مباراتي ريجينا مع الإنتر وكاتانيا مع روما قبل أيام في الدوري الإيطالي· وبدا موجي على رأس المتورطين في الفضيحة خلال المحاكمة الرياضية التي جرت في الصيف الماضي وقد أقيل من رئاسة يوفنتوس الذي جرد من لقب الدوري الإيطالي في الموسمين الماضيين وعوقب بالهبوط لدوري الدرجة الثانية· أما أندية ميلان وفيورنتينا ولاتسيو وريجينا فقد عوقبت بخصم نقاط من رصيدها لتورطها في الفضيحة· وبدت تحقيقات الشرطة تعتمد بشكل كبير على المحادثات الهاتفية المسجلة وعلى جريمة احتيال مزعومة تتعلق بمباراة أقيمت بين فيورنتينا وميسينا في نوفمبر 2004 في الدوري الايطالي·

اقرأ أيضا