الاتحاد

الرياضي

الإنتر وتشيلسي «معركة خاصة» بين مورينيو وأنشيلوتي

إنترميلان تعادل بتسعة لاعبين مع سمبدوريا السبت الماضي ويواجه تشيلسي الليلة في دوري أبطال أوروبا

إنترميلان تعادل بتسعة لاعبين مع سمبدوريا السبت الماضي ويواجه تشيلسي الليلة في دوري أبطال أوروبا

استمتع عشاق الكرة الأوروبية الثلاثاء الماضي بالوجبة الكروية الدسمة التي قدمها نجوم الميلان ومانشستر يونايتد في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، ومساء اليوم تتجدد المتعة وتتواصل الإثارة مع موقعة أخرى تشهد صراعاً إيطالياً إنجليزياً جديداً، حيث يلتقي إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي مع تشيلسي المتربع على قمة الدوري الإنجليزي في إطار المسابقة ذاتها والدور نفسه بملعب سان سيرو بايطاليا.
وبواعث الإثارة في مواجهة الليلة لا حصر لها، فهي تأتي بين الإنتر الذي يحلم رئيسه ماسيمو موراتي بالحصول على اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ أكثر من 45 عاماً، وبين تشيلسي الذي أنفق رئيسه ومالكه رومان أبراموفيتش الملايين من أجل معانقة المجد الأوروبي، إلا أن الحلم تسرب في أكثر من مناسبة من بين يدي نجوم فريقه خلال السنوات الخمس الماضية في الأمتار الأخيرة.
كما يدخل النجم الكاميروني إيتو قائد هجوم الإنتر، في حوار أفريقي مثير مع الهداف الإيفواري دروجبا مهاجم تشيلسي، وفي حراسة المرمى سيحاول جوليو سيزار الذي تعرض لحادث سيارة لن يحول دون مشاركته في المباراة إثبات أفضليته على حارس تشيلسي بيتر تشك.
ومن المعروف أن طابع الأداء وخطط اللعب متشابهة بين الفريقين، ودفاع الفريقين يتميز بالصلابة، ولكنهما يواجهان بالمصادفة صعوبات في مركز الظهير الأيسر على خلفية إصابة كيفو وسانتون في الإنتر، وغياب كول عن تشيلسي بسبب الاصابة أيضاً.
وفي منتصف الملعب يمتلك كل فريق ذخيرة رائعة من أفضل نجوم العالم، حيث سيكون هناك صراع خاص بين لامبارد المنضبط وشنايدر المهاري الذي جعل الريال يعض أصابع الندم على التفريط في خدماته بعد أن تألق مع الإنتر.
وفي الهجوم بعيداً عن الصراع الأفريقي بين ايتو ودروجبا والذي يصب في مصلحة الأخير، قد يلجأ مورينيو إلى الاستعانة بالثنائي دييجو ميليتو وجوران بانديف بعد أن أصبحا أكثر استقراراً وفعالية من إيتو خلال الفترة الماضية.
تشكيل الفريقين
جوليو سيزار لحراسة المرمى، وفي خط الدفاع مايكون، ولوسيو، ووالتر صمويل، وخافيير زانيتي، وفي منتصف الملعب ديان ستانكوفيتش، وكامبياسو وسولي مونتاري وويسلي شنايدر، وفي المقدمة ميليتو و ايتو.
ويتوقع أن يمثل تشيلسي، بيتر شيك لحراسة المرمى، وفي خط الدفاع ايفانوفيتش، وجون تيري وريكاردو كارفاليو، ويوري جيركوف، وفي منتصف الملعب جون اوبي ميكل ومايكل بالاك وفرانك لامبارد وفلوران مالودا، وفي الهجوم دروجبا وانيلكا.


مورينيو 67 % وكارليتو 55 %

تشهد مباراة الإنتر وتشيلسي حواراً فنياً خاصاً بين جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لتشيلسي، والحالي للإنتر، وبين خليفته في تدريب البلوز كارلو أنشيلوتي المدير الفني السابق للميلان، وكلاهما يريد تأكيد تفوقه على الآخر، خاصة ان أنصار مورينيو يؤكدون ان انجازات تشيلسي وطابع الأداء الذي يقدمه حتى الآن هو من صناعة “الرجل المميز”، فيما يشير أنصار أنشيلوتي انه جاء إلى ستامفورد بريدج ليعوض فشل مورينيو في الظفر باللقب الأوروبي، وكلاهما يمتلك تاريخاً تدريبياً كبيراً فقد فاز مورينيو بـ 14 بطولة مع بورتو، وتشيلسي، الإنتر أهمها دوري الأبطال مع الفريق البرتغالي، وقاد هذه الأندية في 431 مباراة، محققاً الفوز في 431 مواجهة، والتعادل في 89 ، وتلقى 51 خسارة بنسبة نجاح بلغت 67.5 %، فيما حصل أنشيلوتي المعروف في إيطاليا باسم “كارليتو” على 10 بطولات فقط مع كل من اليوفي والميلان وتشيلسي، أهمها دوري الأبطال عامي 2003 و2007 مع الميلان، وتولى أنشيلوتي قيادة هذه الأندية جميعاً 707 مباريات، فاز في 389 مواجهة، وتعادل في 170، وخسر 148 مباراة، محققاً نسبة نجاح لم تتجاوز 55%.

اقرأ أيضا

هاتريك لخيول الإمارات في اليوم الثاني لرويال أسكوت