الاتحاد

عربي ودولي

متكي في دمشق غداً

يبدأ وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي زيارة إلى سوريا غداً السبت يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين السوريين، ونقلت صحيفة ''الوطن'' السورية شبه الرسمية عن مصادر مطلعة أن مباحثات متكي المنتظر أن تستمر حتى الأحد ستركز على نتائج زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد إلى العراق وانعكاسات قرار مجلس الأمن الأخير بشأن الملف النووي الإيراني الى جانب بحث الملف اللبناني والأوضاع في قطاع غزة والقمة العربية المقبلة في دمشق والتي يتوقع أن يدعى إليها نجاد·
وكان نائب الرئيس الإيراني برويز داوودي وصل إلى العاصمة السورية أمس الأول للقاء الرئيس السوري وفاروق الشرع، كما عقد اجتماع مفاجىء في مطار القاهرة مساء الأربعاء بين متكي ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الذي قالت مصادر إنه حث إيران على التدخل لإنجاز الاستحقاق الرئاسي اللبناني قبل موعد انعقاد القمة العربية في 29 و30 مارس·
وشدد رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري ونائب الرئيس الايراني على نيتهما تعميق العلاقات السياسية والاقتصادية· وقال عطري ''سنستمر في تعميق آفاق التعاون الاستراتيجي على كل الصعد بيننا وبين اشقائنا في ايران لأننا موجودون في خندق واحد ونواجه عدوا لئيما طامعا·· التعاون السوري الايراني يصلح لأن يكون نموذجا للعلاقة والتعاون الايراني العربي، لأن في هذا الموضوع مصلحة المنطقة وأبناء المنطقة في مواجهة التحديات الكبيرة خاصة في هذه المرحلة الصعبة''· فيما أعلن داودي أن ايران تبذل جهدا كبيرا لتطوير العلاقات مع سوريا، واصفا هذه العلاقات بأنها استراتيجية وحميمية ومتميزة·

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة