الاتحاد

الإمارات

القطامي: أنشطة الصحة العامة صمام الأمان للوقاية من الأمراض



دبي - بسام عبد السميع:
أوضح معالي حميد القطامي وزير الصحة أن دولة الإمارات جزء لا يتجزأ من المجتمع الدولي، وأكدت منذ زمن بعيد التزامها بكل ما يرمي إلى الخير والمصلحة العليا لشعوب العالم، مشيرا الى أن هذا الالتزام أسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله''، وسار على خطاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وبمتابعة من أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد ''حفظهم الله'' وأضاف في كلمته التي ألقاها نيابة عنه د·أحمد الهاشمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة دبي الطبية في احتفالية خاصة لمنطقة دبي الطبية بمناسبة اليوم العالمي للصحة، أنه بفضل قيادتنا الرشيدة، أصبحت للدولة مكانتها المرموقة بين الأمم، كما شهد قطاع الصحة على وجه التحديد تطوراً منقطع النظير في كافة مجالاته العلاجية والوقائية والتشخيصية على حد سواء، وباتت الصحة العامة من أهم الأولويات التي تحرص الدولة على رفدها بأفضل الموارد البشرية والمادية، حيث إن وزارة الصحة أصبحت على يقين من أن أنشطة الصحة العامة الفعالة هي صمام الأمان للوقاية من كثير من الأمراض المعدية والمزمنة·
وقال إنه بفضل الجهود الجبارة في مجال مكافحة الأمراض استطاعت الدولة أن تحقق نسب تغطية عالية في تطعيمات الأطفال، مما أدى إلى انخفاض كبير في نسبة وفيات الأطفال، كما تتجلى الإنجازات الصحية الكثيرة لدولة الإمارات من خلال العديد من المؤشرات الحيوية الأخرى، كتحقيق واحدة من أقل نسب الوفيات للأمهات في العالم، وإعلان الدولة خالية من العديد من الأمراض المعدية الفتاكة·
من جانبه قال مصطفى الهاشمي مدير عام مستشفى البراحة أن توجيه الموظفين ومحاولة الأخذ بيدهم لتحسين أدائهم إنما يسير جنباً إلى جنب مع تكريم الجيدين، وهذا التوجه هو جزء من صميم تطبيق نظام الجودة والتحسين المستمر للأداء وأضاف: نحسن أداءنا ونطور أنفسنا لكي نكون قدوة لزملائنا ونموذجاً يحتذي به لكي نقدم خدمات متميزة تشارك في تحقيق أهداف المؤسسة وتحظى برضا العملاء· ولفت إلى أن المرحلة الحالية وما تشهده من تطورات وتحديات إنما تحتاج منا إلى ان نعمل بفكر منفتح وبأسلوب جديد حتى نتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتنا الطبية بشكل جيد ومتطور ومنافس·
وكانت منطقة دبي الطبية قد نظمت أمس احتفالية خاصة بمناسبة اليوم العالمي للصحة، تحت عنوان ''الاستثمار في الصحة''، تضمنت نشيد ''العالم بيننا'' قدمته مدرسة الجميرة التأسيسية، وتمثيلية الفريج لمدرسة الكويت للتعليم الأساسي، ونشيد الغذاء لمدرسة الإبداع النموذجية، وتمثيلية عن تلوث البيئة لمدرسة الخنساء للبنات، وأوبريت غنائيا عن الأمراض قدمته مدرسة المزهر، كما تم توزيع شهادات التميز، كما أقيم معرض صحي على هامش الاحتفال·

اقرأ أيضا

علي بن تميم: الشيخ زايد ملأ ثنايا العالم أملاً وعطاءً