صحيفة الاتحاد

الرياضي

الأهلي يخسر موقعة الأقوياء أمام النصر

الأهلي لم يكن في يومه وتركيزه ليخسر أمام النصر (من المصدر)

الأهلي لم يكن في يومه وتركيزه ليخسر أمام النصر (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

عاند الحظ فريق الأهلي أمس الأول ولم يكن في يومه ليس فقط في ملاعب كرة القدم بعد خسارة الفريق في نهائي دوري أبطال آسيا أمام جوانزو الصيني بهدف للاشىيء، بل امتد على مستوى المسابقات الداخلية وبالتحديد في دوري أقوياء اليد، بعدما خسر أمام النصر 27-31 في المباراة التي أقيمت بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، في قمة الجولة الثانية للمسابقة.
ولم ينجح حامل اللقب في الدفاع عن حظوظه والفوز بالمباراة، وكانت خسارته مستحقة والمثير أن الخسارة جاءت في توقيت خسارة فريق كرة القدم في الصين، وظهر التوتر على الجميع سواء اللاعبون والإداريون خارج الملعب، حيث كان الجميع في الصالة يتابع المباراة في الصين دقيقة بدقيقة، وغاب جميع لاعبي الفرسان عن مستواهم الطبيعي خاصة عيسى البناي نجم الفريق ووحيد مراد العائد من الإصابة وأيضا الحارس الدولي عبدالرحمن خميس.
حالة الصمت خيمت على صالة النصر بعد خسارة الفرسان في الصين، وبعدها خسر فريق اليد في واحدة من المباريات القوية التي قدمها فريق النصر وانتزع العلامة الكاملة في أول جولتين مسجلا 6 نقاط، بينما خسر الفرسان أول مباراة بعد الفوز في الجولة الأولى ليحصل على نقطة الخسارة ويرفع رصيده إلى 4 نقاط.
جاءت البداية متكافئة بين الفريقين، وكان التعادل سيد الموقف مرات كثيرة وظهر في الكادر مع البداية خالد رمضان ومحمد حسن وساسي بولطيف وشهاب غلوم من النصر والرباعي كان المبادر بالتسجيل، في المقابل سجل يوسف بلال ودينيس ومحمد جمعة ومرزوق أحمد حتى وصلت النتيجة إلى 5-3، و6-4، وعادت إلى نقطة التعادل في منتصف الشوط 6-6، وتسير المباراة في اتجاه أصحاب الأرض بالتقدم 8-6، ويطلب المغربي نورالدين حديوي مدرب الأهلي وقتا مستقطعا، في الدقيقة 19.
ويتفوق شهاب على نفسه ويقدم مستوى جيدا ويسجل هدفين، ويرفع النتيجة إلى 10-7، ويدخل وحيد مراد العائد من الإصابة للمرة الأولى مع الأهلي، ويحافظ النصر على فارق الهدفين بفضل تألق ساسي الذي هتفت الجماهير القليلة في المدرجات له عدة مرات، مما حفزه على الأداء القوي، لينتهي الشوط الأول 13-9 لمصلحة النصر.
لم يتغير الأداء من جانب الفريقين مع بدابة الشوط الثاني، وظهرت رغبة الأهلي في التعويض وينجح في العودة عن طريق عيسى البناي الغائب عن مستواه الطبيعي وينجح في التعادل 14-14، بعد 7 دقائق من الشوط الثاني
ويطلب معاشو مدرب النصر وقتا مستقطعا، ويسجل شهاب من رمية جزائية، ويتقدم العميد 15-14 في الدقيقة 10، وينشط النصراوي ويتفوق محمد سعيد مبارك وشهاب غلوم، ويتقدم العميد 19-17 بعد الرمية الجزائية التي سجلها مرزوق أحمد، في الدقيقة 13، ويطلب حديوي وقتا مستقطعا من جديد لتعديل أوضاع فريقه، وتصل النتيجة إلى 22-17 في منتصف الشوط.
ويهبط أداء الأهلي بشكل واضح ويرفع النصر الفارق إلى 6 أهداف، 24-18، ويحاول عمر الصغير كابتن الأهلي إعادة الروح لفريقه ويسجل هدفا، إلا أن الأخطاء في الخط الخلفي وسرعة رد الفعل من جانب لاعبي النصر في تطبيق الهجمة المرتدة السريعة، «الفاست بريك» وراء استمرار الفارق عند 6 أهداف، 26-20.
لم يتغير الوضع بتفوق أصحاب الأرض بينما تغيرت النتيجة 28-23 في الدقيقة 25، مع دخول المباراة للدقائق الأخيرة حسمها العميد لصالحه 31-27.
أدار المباراة الحكم القاري محمد ناصر ونبيل خميس وعلى الطاولة محمد جمعة وإسماعيل سالم، وحضر اللقاء الدكتور ماجد سلطان رئيس الاتحاد ومروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر وعدد من المدربين والإداريين في الناديين كما حضرها عدد من إداريي أندية الدوري.
وفي المباراة الثانية من ختام الجولة الثانية لدوري اليد، حقق الشعب أول فوز له في الدوري بالتغلب على العين 28-26، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأول بصالة الشعب، انتهى الشوط الأول بتقدم الشعب 13-12، وأدار اللقاء عبدالله خميس وخالد جمال وعلى الطاولة ربيع خميس وشهاب أحمد والمراقب جمال سيف.
ويرفع الكوماندوز رصيده إلى 4 نقاط من خسارة في الجولة الأولى أمام الشارقة والفوز على البنفسج الذي خسر في مباراتين وحصل على نقطتين.
ومع نهاية الجولة الثانية يتصدر الجزيرة والشارقة والنصر القمة برصيد 6 نقاط لكل فريق ويليهم الوصل 5 نقاط والأهلي والشعب 4 نقاط والشباب 3 نقاط والعين وكلباء ودي آي إتش سي نقطتين.

نتائج الجولة الثانية
الشارقة x الشباب (39-28)
الجزيرة x دي أي اتش سي (30-24)
اتحاد كلباء x الوصل (28-37)
النصر x الأهلي (31-27)
الشعب x العين(28-26)

الجولة الثالثة
الثلاثاء 24 نوفمبر
النصر x «دي أي اتش سي»
الأهلي x الشعب
العين x الشباب
الشارقة x اتحاد كلباء
الوصل x الجزيرة