الاتحاد

عربي ودولي

الشيوخ الأميركي يدعو نجروبونتي للتشدد مع ليبيا



واشنطن -رويترز: حث اعضاء بمجلس الشيوخ الاميركي المسؤول الثاني في وزارة الخارجية على محاسبة الزعيم الليبي معمر القذافي على ''أعمال الارهاب'' عندما يزور طرابلس في الايام القادمة· ومن المنتظر ان يصل جون نجروبونتي نائب وزيرة الخارجية إلي طرابلس الاسبوع المقبل ليصبح أعلى دبلوماسي اميركي يزور ليبيا في عقود وذلك ضمن جولة افريقية تستمر من 11 إلي 19 ابريل لمناقشة الازمة في منطقة دارفور بغرب السودان· وقال سبعة من اعضاء مجلس الشيوخ في رسالة إلي نجروبونتي ''نحثك على استخدام الفرصة التي تمثلها زيارتك لإرسال رسالة قوية إلي الرئيس الليبي القذافي بأن عليه ان يتوصل لتسوية لقضايا الارهاب الباقية ضد بلاده قبل أن يمكنه تطبيع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع الولايات المتحدة''·
وكان اعضاء مجلس الشيوخ وبينهم المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري رودهام كلينتون والسناتور الجمهوري نورم كوليمان يشيرون إلي التعويضات التي لم تحسم بعد للاميركيين من اقارب ضحايا تفجير طائرة بان اميركان فوق لوكربي باسكتلندا في 1988 وتفجير ملهى ليلي في برلين في 1986 والذي أسفر عن مقتل اثنين من الاميركيين·
وقال السناتور الديمقراطي فرانك لوتنبرج انه إلى أن تفي ليبيا ''بإلتزاماتها القانونية'' تجاه الاسر الاميركية التي تأثرت بهجمات ارهابية سببتها ليبيا فإنه يجب على واشنطن ألا تمضي قدما في تطبيع كامل للروابط الدبلوماسية مع طرابلس· ولم توافق ليبيا على دفع تعويضات لاقارب ضحايا تفجير الملهى الليلي في برلين· وفي حين أنها توصلت إلي تسوية تقضي بأن تدفع 10 ملايين دولار لاسرة كل ضحية من ضحايا تفجير طائرة لوكربي فإنها لم تدفع المليوني دولار الاخيرين اللذين تعتقد كل اسرة ان طرابلس ما زالت تدين بها·
وسئل شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية التعقيب على الرسالة فقال ان محامين يمثلون اسر الضحايا المعنية يعملون بشكل وثيق مع الحكومة الليبية· واضاف مكورماك قائلا للصحفيين ''بالتأكيد نحن شجعنا على تسوية لكن الولايات المتحدة ليست طرفا في تلك المناقشات''· وقال مسؤولون بوزارة الخارجية ان من المتوقع ان يلتقي نجروبونتي الذي سيزور ايضا تشاد والسودان بالقذافي لكن لم يتم بعد تحديد موعد لمثل هذا اللقاء·

اقرأ أيضا

الرئيس الألماني يناشد المواطنين المشاركة في الانتخابات الأوروبية