الاتحاد

الرياضي

فتح باب التسجيل لسباق الأريام للقوارب الشراعية 43 قدماً

من منافسات سباقات الشراعية 43 قدماً

من منافسات سباقات الشراعية 43 قدماً

بدأ نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وبالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبإشراف لجنة الإشراف على سباقات الشراع في استقبال طلبات التسجيل في سباق الأريام للقوارب الشراعية المحلية 43 قدماً، والتي ستنطلق 6 مارس المقبل على كاسر الأمواج في إمارة أبوظبي، ومن المتوقع أن يشارك خلال هذه الجولة أكثر من 150 قارباً من الدولة، وسيستمر التسجيل حتى ما قبل السباق بيوم واحد.
ويأتي هذا السباق ضمن سلسلة سباقات الشراع التي يعتزم النادي إقامتها خلال الموسم الحالي، حيث كان السباق الأول هو سباق السعديات للقوارب الشراعية 60 قدماً والذي خرج في صورة مشرقة قبل أسبوعين بشهادة جميع المشاركين في السباق والذي تمكن من خلاله محمل “العديد” في إحراز لقب سباق السعديات، وسينظم النادي خلال الموسم الحالي ثلاثة سباقات أخرى خلال الأشهر المقبلة لقوارب الـ43 والـ60 قدماً.
وعقد النادي اجتماعاً لجميع الجهات التي تشارك في تنظيم السباق، حيث حضر الاجتماع أحمد حبروش الرميثي رئيس لجنة الإشراف على سباقات الشراع وأحمد ثاني الرميثي نائب رئيس لجنة الإشراف على سباقات الشراعية، وتم من خلال الاجتماع التنسيق مع مختلف الجهات من أجل إظهار الحدث في صورة مشرقة ومميزة، حيت وجد مندوبون لمختلف الجهات الحكومية، كان أبرزها جهاز حماية المنشآت والشرطة البحرية والإسعاف.
وأكد سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي “اللجنة المنظمة تسعى إلى أن يخرج السباق بحلة مغايرة عن السابق، حيث تمت إضافة بعض التعديلات على خط سير السباق، وستكون البداية والنهاية قريبتين من شاطئ كورنيش أبوظبي من أجل إعطاء الجمهور فرصة أفضل لمتابعة السباق، كما أن القوارب العشرة الأولى ستتخذ طريقها لإنهاء لسباق وبشكل استعراضي على طول شاطئ الكورنيش لمتابعة مراسم التتويج التي ستقام إلى جانب مطعم السفينة”.
وأكد أن تنظيم سباقات الشراع سيكون إيجابياً من الناحية الترويجية للإمارة، حيث قال: “يقصد كاسر الأمواج في هذا الوقت من العام مئات السياح يومياً وإقامة سباق في التوقيت نفسه سيجذب الأنظار وسيكون فرصة لتعريف الحضور إلى الجانب التراثي في الدولة”.
من ناحية أخرى، أكد أحمد بن ثاني الرميثي نائب رئيس لجنة الإشراف على سباقات الشراع، على أن اسم الأريام جاء انطلاقاً من حرص القائمين على السباق، على نشر أسماء الجزر القديمة والمناطق التي تدعم السياحة في إمارة أبوظبي.
وقال: “أسماء عديدة لجزر وأماكن عريقة في الإمارة يجب أن نحيي ذكرها عن طريق هذه السباقات، حيث سيحمل كل سباق لهذا الموسم اسماً مختلفاً عن السباق الآخر، والأريام اسم جزيرة قريبة من سواحل أبوظبي وتضم العديد من المرافق الطبيعية والحيوانات البرية”.
وترأس ناصر الظاهري مشرف السباقات في النادي التسجيل أمس، حيث بدأ توافد البحارة والمتسابقون الراغبون في التسجيل، ولضمان التزام المتسابقين بقواعد السباق ونوعية القارب المشارك، فقد تم توزيع نشرة فنية على جميع المتسابقين من أجل أن يكون هناك وعي لدى الجميع بأهمية القوانين واللوائح الموضوعة.
وأكد الظاهري أن قسم السباقات قد قام بإجراء استبانة لمعرفة مدى رضا المتسابقين عن إجراءات التسجيل والسباق بشكل عام في السباق الماضي، حيث شملت الاستبانة أكثر من خمسين نوخذة وبحاراً، وجاءت النتائج بالإجماع لتؤكد نجاح القسم في مهمته وفي التعامل مع مختلف مجريات السباق.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء