الاتحاد

عربي ودولي

بولتون: الانسحاب الأميركي من سوريا مشروط بهزيمة داعش وحماية الأكراد

جون بولتون في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (أرشيفية)

جون بولتون في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (أرشيفية)

قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مشروطاً بتطمينات تركية بشأن سلامة الأكراد.
وأضاف بولتون، في تصريحات للصحفيين خلال زيارة لإسرائيل، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "يريد تدمير داعش" الإرهابي الذي تركز الهجمات الأميركية عليه.
وأكد مستشار الأمن القومي الأميركي أن الولايات المتحدة ترغب أيضاً في إجراءات لحماية القوات الأميركية أثناء انسحابها من سوريا.
وكان إعلان ترامب المفاجئ بسحب القوات الأميركية من سوريا ترك المجال مفتوحاً أمام الكثير من التساؤلات، خاصة ما إذا كان المقاتلون الأكراد الذين ينشطون في شمال سوريا سيصبحون الآن مستهدفين من تركيا التي تناصبهم العداء منذ فترة طويلة.

اقرأ أيضاً... مسؤول كردي: نسعى لاتفاق مع الحكومة السورية بغض النظر عن الانسحاب الأميركي
وقال بولتون، الذي يقوم بجولة تستمر أربعة أيام وتشمل إسرائيل وتركيا، إنه سيحث في المحادثات مع مسؤولين أتراك، بينهم الرئيس رجب طيب أردوغان، على ضرورة ضمان سلامة الأكراد.
وقال للصحفيين "لا نعتقد أن الأتراك سيقومون بعمل عسكري دون تنسيق كامل وموافقة من الولايات المتحدة على الأقل حتى لا يعرضون قواتنا للخطر وأيضاً حتى يلتزموا بمتطلبات الرئيس بعدم تعرض قوات المعارضة السورية التي قاتلت معنا للخطر".
وأضاف بولتون، الذي سيسافر إلى تركيا غداً الاثنين، إن الولايات المتحدة ستجري محادثات مع أنقرة لمعرفة أهدافها وقدراتها.
إلا أنه تابع أن موقف ترامب يتمثل في أنه يجب ألا تقتل تركيا الأكراد وأن الانسحاب الأميركي لن يحدث دون الاتفاق على ذلك.

اقرأ أيضا

مقتل 5 عراقيين على يد "داعش" غرب الموصل