الاتحاد

أخيرة

استقرار العالم على طاولة مؤتمر نسائي

 جانب من المشاركات في مؤتمر بروكسل امس

جانب من المشاركات في مؤتمر بروكسل امس

افتتحت المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية امس مؤتمرا دوليا حول دور النساء في استقرار العالم، ومن ابرز المتحدثات فيه رئيسة الوزراء الاوكرانية يوليا تيموشنكو ووزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس· وقالت المفوضة بينيتا فيريو-فالدنر في خطابها الافتتاحي لهذا المؤتمر الذي ينظم عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يصادف يوم غد الثامن من مارس ''دعونا لا ننسى المسؤولية المتوجبة علينا: اسماع صوت الذين لا صوت لهم واعطاء السلطة للذين بدونها سيصبحون عاجزين وحماية الذين ليس لديهم حماية''·
واضافت ''ان الانسانية جمعاء تخسر اذا لم يكن للنساء الوسائل للقيام بدورهن في البحث عن الاستقرار في العالم (··) فهنا لدينا دور نلعبه نحن النساء اللواتي يؤخذ صوتنا في الحسبان· ينبغي ان نكون على مستوى التحدي والدفع باتجاه التغيير لاننا اذا لم نقم نحن بذلك، فمن الذي سيقوم به؟''· الا ان فيريرو-فالدنر اعربت من جهة اخرى عن اسفها لان ''عدد اللواتي جئن الى المؤتمر قليل جدا'' على الرغم من ان الدعوة وجهت الى نحو 27 امراة تشغل حاليا منصب وزير خارجية في العالم·
وباستثناء تيموشنكو ورايس، تشارك في المؤتمر الرئيسة الفنلندية تاريا هالونن والرئيسة اللاتفية السابقة فايرا فيك-فريبرغا ونحو 12 وزيرا للخارجية - من ايسلندا الى ليبيريا مرورا بالمغرب واندورا - ومديرة برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة جوزيت شيران ونائبة رئيس البنك الدولي آنا بالاسيو وعدد كبير من النواب وحائزة جائزة نوبل للسلام مايريد كوريجام ماغويري· وفي الاجمال نحو خمسين شخصية من بينهن السيدة سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري حسني مبارك·
من ناحيتها طالبت مفوضة في الاتحاد الاوروبي أمس بإلغاء اليوم العالمي للمرأة· وقالت فيفيان ردينج مفوضة شؤون الاعلام والمعلومات بالاتحاد في بروكسل: ''طالما نحتفل بيوم عالمي للمرأة فإن هذا يعني أننا لا نتمتع بالمساواة''· وأكدت ردينج أنها لم تحب مطلقا مثل هذه الاحتفالات وقالت: ''الهدف هو الوصول إلى تحقيق المساواة حتى لا نحتاج لمثل هذه الايام بعد ذلك''· وأضافت المفوضة الاوروبية أنها تعتزم دفع جهود مساواة المرأة بالتعاون مع قطاع الصناعة والتعليم·
وفي سياق متصل قال فلاديمير شبيدلا مفوض الشؤون الاجتماعية في الاتحاد الاوروبي إن النساء يجب أن يتقلدن العام المقبل واحدة على الاقل من أبرز ثلاثة مناصب في الاتحاد الاوروبي·
وقال شبيدلا وفقا لتصريحات متحدثة باسمه امس في بروكسل: ''يجب أن تذهب واحدة من المناصب التي سيتم اختيار أشخاص جدد لها في الاتحاد الاوروبي العام المقبل لامرأة''·
يذكر أن الاتحاد الاوروبي سيختار عقب انتخابات البرلمان الاوروبي صيف عام 2009 قيادات جديدة للبرلمان الاوروبي والمفوضية الاوروبية والمجلس الاوروبي·

اقرأ أيضا