الاتحاد

الإمارات

الطاير: دبي وجهة مثالية لصناعة مستقبل التنقل

مطر الطاير متحدثا خلال الجلسة (من المصدر)

مطر الطاير متحدثا خلال الجلسة (من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

قال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، إن إمارة دبي تعد الوجهة الأمثل لصناعة مستقبل التنقل، على المستويين الإقليمي والعالمي مستعرضا التوجهات الحديثة في التنقل على مستوى العالم، والقوى المحركة التي تدعم هذه التوجهات، والتحديات المرتبطة بتطبيق التوجهات الحديثة في التنقل، ودور القطاع الخاص والحكومات في التغلب على تلك التحديات لصناعة مستقبل التنقل.
وأضاف خلال كلمته في جلسة دور القطاع الخاص في استشراف مستقبل التنقل ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات «أن هناك ثلاثة أسباب رئيسة تستدعي التحول في مجال النقل عالمياً، وهي تحسين مستوى السلامة والأمان، وتقليل زمن الرحلات من خلال توفير خدمات وخيارات تنقل اقتصادية تلبي احتياجات المتعاملين، وتأسيس أنظمة تنقل مستدامة، موضحا أن هناك خمسة توجهات رئيسة في ريادة مستقبل التنقل، هي المواصلات ذاتية القيادة، ووسائل مواصلات متطورة مثل الهايبرلوب والتاكسي الجوي. وتحدث الطاير عن أهم مشاريع الهيئة والمتمثلة في مركز التحكم الموحد، الذي يعالج أكثر من 70 مليون معلومة يومياً، ومركز دعم اتخاذ القرار الذكي الذي يعالج مليارين و900 مليون بيان من بيانات التنقل، و6 ملايين و500 مليون بيان من بيانات المتعاملين، و400 مليون رحلة سيارة أجرة، و200 مليون معاملة مواقف.
وأشار الطاير إلى أن القطاع الخاص يؤدي دوراً محورياً في عملية التحول المستقبلي للتنقل، وهيئة الطرق والمواصلات تتعاون معه من خلال تنفيذ عدد من المشاريع والمبادرات، مثل إطلاق المنصة المتكاملة للتنقل في إمارة دبي (سهيل)، التي تتيح للمتعاملين الوصول لجميع وسائل النقل في دبي عبر نافذة واحدة (تطبيق ذكي)، حيث تعد دبي من أوائل المدن في العالم التي تبني وتطور مثل هذه المنصة المتكاملة، وكذلك تفعيل منظومة متكاملة للشراكة مع شركات الحجز الإلكتروني، مثل (أوبر) و(كريم)، حيث ساهمت هذه الشراكة في تقليص معدل وقت وصول مركبات الأجرة أو الليموزين إلى قرابة 4 دقائق فقط، وتوفير أعلى معايير السلامة لمستخدمي مركبات الأجرة، وتوفير رحلات الميل الأول والأخير لمستخدمي المواصلات العامة، وتأسيس شركات الحجز الإلكتروني للمركبات مثل شركة كريم، التي انتشرت في أكثر من 90 مدينة عالمية، وارتفعت قيمة أصولها ملياري دولار خلال 4 سنوات، مما يعكس تنافسية دبي في مجال المال والأعمال.

اقرأ أيضا