الاتحاد

الرياضي

بيليجريني: لا نستحق الخسارة أمام «البلوز» وغياب أجويرو وفرناندينو مؤثر

بيليجريني ومورينيو يتابعان المباراة في ملعب الاتحاد (أ ف ب)

بيليجريني ومورينيو يتابعان المباراة في ملعب الاتحاد (أ ف ب)

دبي (الاتحاد) - لايزال المدرب التشيلي مانويل بيليجريني الذي قاد سيتي لتقديم عروض جيدة وصلت إلى حد الإبهار في بعض المباريات الموسم الحالي، يبحث عن الحل لمناسب لإيقاف تفوق مورينيو عليه منذ أن كانا يعملان في الدوري الاسباني، فقد جمعت بينهما 9 مباريات، فاز مورينيو في 7 وبيليجريني في مباراة، وتعادلا في مناسبة واحدة، وأشار بيليجريني عقب المباراة إلى أن الغيابات كانت مؤثرة بصورة سلبية على فريقه، وخاصة فرناندينيو وأجويرو.
ووفقاً لما نقلته صحيفة «الجارديان» أضاف المدير الفني لسيتي: «فرناندينيو لاعب مهم، وغيابه كان مؤثراً جداً، ليس هو فحسب بل أجويرو، وسمير نصري، وخافي جارسيا، كما أن جيمس ميلنر لم يكن جاهزاً بنسبة 100%، لقد خسرنا أمام فريق قوي، ولكننا لا نستحق الخروج من المباراة بهذه النتيجة السلبية، خاصة أن المستويات كانت متقاربة، ولكن الفريق الأكثر توفيقاً فاز بالمباراة».
وعن المنافسة على الدوري في ظل نتائج المرحلة الـ 24، وخاصة هزيمة سيتي أمام البلوز، قال بيليجريني: «المباراة كانت مصيرية بالنسبة لتشيلسي وليس لنا، لأن الفوز يجعلهم في دائرة المنافسة الحقيقية على اللقب، ففي حال كنا حققنا الفوز، كان الفارق سوف يتسع إلى 6 نقاط، ولكننا الآن في وضعية جيدة خلف أرسنال، وعلى أي حال هناك 42 نقطة متبقية يمكننا أن نلعب عليها، ما أعنيه أن الوقت لايزال مبكراً للحديث عن حسم المنافسة، وموقفنا جيد».
من جانبه، أكد مورينيو أن تشيلسي لايزال مجرد طرف ثالث في صراع المنافسة على لقب الدوري، ولن يكون انتصاره على سيتي بداية لتغيير ما يعتقده حول ترشيح أرسنال وسيتي للبقاء على القمة والفوز باللقب.
ووفقاً لما نشرته صحيفة «التلجراف»، قال مورينيو: «لا أتفق مع الآراء التي تقول إننا في قلب المنافسة على اللقب، لقد خسرنا الكثير من النقاط، منها بين جماهيرنا أمام وست بروم ووست هام، وخسرنا أمام ستوك سيتي، ونيوكاسل، نحن في فريق في مرحلة بناء وتكوين، ولكن الأداء الجيد أمام سيتي سيكون لها تأثير إيجابي في تتطور الفريق، لقد تفوقنا تكتيكياً وذهنياً وقدمنا مباراة رائعة»
وتابع مورينيو: «قبل بداية منافسات الموسم المقبل، يمكنني أن أقول بكل جرأة إن فريقي سيكون منافساً قوياً على البطولات، هذا الموسم للبناء، لا يمكننا الفوز باللقب حالياً إلا إذا قرر أرسنال وسيتي عدم الاستمرار في المنافسة، فريق أرسنال مثلاً يتم تكوينه وتأهليه منذ سنوات لكي يصل إلى القمة، وما نفعله الآن أقرب ما يكون لما فعله أرسنال المواسم الماضية، أعتقد أن المنافسة حالياً بين حصانين هما أرسنال وسيتي، أما نحن فمجرد حصان صغير لايزال في حاجة إلى التغذية والتدريب لكي يتمكن من قفز الحواجز».
وعن سيتي، قال «مو»: «لقد هزمنا سيتي ذهاباً وإياباً، ولكنه الفريق الأفضل، في المباراة انتزعنا الفوز بفضل ذكاء ومهارة توريس وقدرته على استغلال خطأ دفاعي لسيتي، وفي المباراة الثانية حققنا الفوز لأننا دافعنا جيداً، ونجحنا في شن هجمات خطيرة ومؤثرة، نعم هذه المرة نستحق الفوز، فريقي يعشق المباريات الكبيرة، وهذا يدفعنا لتقديم أفضل ما لدينا، ومن الرائع أن تكون على مقربة من القمة بينما تقوم ببناء فريق للمستقبل، سعادتي كبيرة لأننا لا نبتعد عن أهل الصدارة بـ 15 أو 20 نقطة، كما أننا لا نلعب في يوروبا ليج، بل لايزال فريقي مستمراً في دوري الأبطال».
وكشف مورينيو عن أنه لم يتحدث مع اللاعبين قبل المباراة، في إشارة إلى أنهم لم يكونوا في حاجة إلى إثارة دافعيتهم لتقديم أداء قوي، مضيفاً: «لم أتحدث قبل المباراة، وكانت هذه المهمة متروكة للمدلك بيلي الذي كان يصرخ في اللاعبين بلكنة أسكتلندية، لم أفهم ما يقوله بالطبع، ولكن أثار فضولي أنه كان يصرخ والجميع يصفقون من حوله، أنا جاد فيما أقول، وهذا ما حدث».

اقرأ أيضا

«الإمبراطور».. القفزة الأعلى في الدوري