الرياضي

الاتحاد

306 رماة من 23 دولة في بطولة فزاع للاسبورتنج

أحمد بن حشر يتابع ماكينات رمي الأطباق

أحمد بن حشر يتابع ماكينات رمي الأطباق

أكد الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس لجنة بطولة فزاع لرماية لرماية الأطباق الاسبورتنج أن عدد المتأهلين للبطولة من المقيمين والقادمين من الخارج بعد اجتيازهم الاختبارات الخاصة بالأمان والسلامة، وصل إلى 306 رماة من بين 650 رامياً سجلوا رغبتهم في المشاركة، وهم يمثلون 23 دولة، بينهم 16 دولة هي الإمارات والكويت وقطر والسعودية والبحرين وعمان ومصر والسودان والأردن والمغرب وليبيا وسوريا والعراق ولبنان والجزائر واليمن وإنجلترا وإيطاليا وباكستان وإيران وأوزباكستان ولاتفيا وأستراليا.
وقال: البطولة تنطلق صباح بعد غد وتم تقسيم الرماة، حيث يرمي النصف الأول منهم يوم الجمعة، فيما تستكمل البطولة في اليوم التالي وهو اليوم الختامي.
من جانبه، أكد عبدالله حمدان بن دلموك المدير التنفيذي لمكتب بطولات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي أن البطولة في نسختها الأولى وجدت تجاوباً كبيراً من العديد من الرماة في الإمارات وخارجها، مما يعزز فرص النجاح ويضاعفها ووجه بن دلموك شكره وتقديره البالغين إلى الرعاة وهم الطاير موتورز ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وبنك الإمارات دبي الوطني.
من جانب آخر، وصل إلى البلاد الخبير الفرنسي جيف ألارد المدير بشركة لابورت الفرنسية مصنعة ماكينات رماية الأطباق لتركيب الماكينات ومتابعة منافسات البطولة، حيث سيتم تركيب ست ماكينات توزع في ثلاث محطات متباعدة بواقع ماكينتين في كل محطة وكل ماكينة تحمل 400 طبقاً وتعمل بواسطة جهاز عن بعد إلكترونياً.
وقال جيف أن الماكينات هي الأحدث من نوعها وآخر ما توصلت إليه صناعة الماكينات التي تطلق الأطباق في العالم وسيتم تركيبها خلال الأيام القليلة المقبلة والتي تسبق الانطلاقة.
وكما هـو معـروف، فإن شركـة لابورت الفرنسية التي يتواجد مصنعها في منطقـة بيوت التـي تقـع بيـن نيـس وكـان هي الشركة المصنعة للماكينات المستخدمة في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في بكين.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع