صحيفة الاتحاد

الرياضي

زيادة أعداد المشاركين في كأس رئيس الدولة للمحامل الشراعية



ينطلق غداً من جزيرة الضبعية الى كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي سباق كأس رئيس الدولة للمحامل الشراعية فئة 60 قدما الذي ينظمه قسم السباقات البحرية في نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات لمسافة 20 ميلا بحريا·
وتشهد جزيرة الضبعية تواجد أعداد كبيرة من البحارة والنواخذة الذين وفدوا إليها من مختلف إمارات الدولة للمشاركة في السباق حيث بدأوا تدريباتهم المكثفة·
وتشير إجراءات التسجيل إلى ازدياد أعداد المشاركين بالسباق بسبب دخول عدد من أبرز النواخذة إلى حلبة التنافس·
وأكد أحمد عبدالله المهيري رئيس قسم السباقات البحرية في النادي أن سباق 60 قدمايعتبر من السباقات الكبيرة التي ينظمها النادي ويتميز بمشاركة محملين لأول مرة الأول من مملكة البحرين والآخر من دولة قطر·
ورحب المهيري بالمشاركين من البحرين وقطر وأرجع الزيادة في أعداد المشاركين بهذا السباق إلى حرص البحارة المواطنين على إحياء التراث البحري للدولة والحفاظ على مفرداته المستمدة من القيم والعادات الأصيلة لمجتمع الآباء والأجداد البحري·
وقال إن إقبال البحارة للتسجيل في سباق كأس رئيس الدولة للمحامل الشراعية 60 قدما يأتي أيضا بسبب التسهيلات التي قدمتها إدارة النادي للنواخذة والبحارة والجوائز القيمة التي أعدت للفائزين في السباق التراثي الذي يعكس أروع الصور عن التراث البحري في الدولة وما يتصل به من فنون البحر المتوارثة·
وأشاد المهيري بمشاركة جيل الشباب المواطن من البحارة في السباقات البحرية وفاعلية ذلك في إنجاح مشروع توطين السباقات البحرية في النادي الذي نجح بفضل توجيهات واهتمام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رئيس النادي وقال إن مشاركة جيل الشباب في سباقات النادي البحرية تنسجم مع رسالة وأهداف النادي لأجل التواصل مع إحياء الرياضات التراثية التقليدية بين أبناء المجتمع·
من جهة ثانية أعلن قسم السباقات البحرية عن شروط ومواصفات التسجيل في السباق ووجه إلى استكمال إجراء إصدار الملكية والتي تعد وثيقة ضرورية من أجل المشاركة في السباق وإلى أن يكون جميع البحارة على ظهر المحمل من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ومن الحاصلين على بطاقة العضوية الصادرة من النادي بحيث لا يقل عددهم عن'' ''12 بحارا في كل محمل·
وتنسق اللجنة المنظمة للسباق مع دائرة الأرصاد الجوية لمتابعة حركة الرياح والموج المتوقعة خلال يوم غد المحدد لانطلاق السباق التراثي الكبير·
وتعقد اللجنة الفنية للسباق اليوم الاجتماع التنويري في جزيرة الضبعية بحضور جميع النواخذة الذين سيشاركون في السباق وستستمع إلى آراء النواخذة والبحارة ومقترحاتهم لأجل إقامة سباق متميز يحمل اسم كأس صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله·
كذلك سيتم التأكيد على جميع النواخذة المشاركين في السباق بضرورة الالتزام بشروط ومواصفات السباق الفنية·
وتحرص إدارة النادي من خلال معسكر جزيرة الضبعية على تقديم وتسهيل الخدمات اللازمة التي تساعد المشاركين على تذليل الصعوبات التي يواجهونها لإنجاح السباقات التراثية التي يشاركون فيها حيث يتوفر في الجزيرة الطعام والشراب والتموين طيلة تواجدهم في المعسكر فضلا عن توفير الوقود اللازم والرعاية الصحية بما يحقق أهداف النادي في تنشيط وتفعيل مسيرة التراث البحري ونشره بين الشباب·
ويضم معسكر الضبعية ميناء لرسو المحامل الشراعية ومباني خدمية لتقديم كل المستلزمات الضرورية للمتسابقين كما يوجد في الجزيرة مسرح متكامل تقدم فيه الفعاليات والفنون الشعبية المحلية للمشاركين أثناء وجودهم فيها اضافة الى أماكن للاستراحة والإقامة·
كما تشهد الضبعية قبل بدء السباقات الشراعية إجراءات وفحصا فنيا للمحامل المشاركة في منطقة التجمع حيث يبدأ التجمع في ميناء الضبعية قبل السباق بيوم على الأقل وفي موعد غايته الساعة السادسة مساء أما الفحص الفني للمحامل فيتم صباحا قبل يوم من انطلاق السباق في الجزيرة·
وتؤكد تعليمات قسم البحوث البيئية في النادي على ضرورة محافظة النواخذة والبحارة على نظافة المحمل والميناء طيلة مسيرة السباق وستفرض غرامات مالية على المخالفين منهم تصل إلى خمسة آلاف درهم·