صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

صندوق المعاشات النرويجي يبيع أسهما بشركة تعدين لمخاوف بيئية



أوسلو-د ب أ:قالت وزارة المالية النرويجية إن صندوق المعاشات الحكومي باع أسهما له في شركة ''دي آر دي جولد ليمتيد'' في جنوب أفريقيا بسبب مخاوف بيئية تتعلق بعمليات تعدين تقوم بها الشركة في بابوا غينيا الجديدة·
وجاء القرار اعتمادا على توصية من لجنة خاصة بمراعاة الاخلاقيات دعت إلى ذلك·
وقالت وزيرة المالية النرويجية كريستين هالفورسين إن ''شركة دي آر دي جولد تتسبب في أضرار بيئية جسيمة نتيجة مباشرة لعملياتها التعدينية في بلدة تولوكوما'' مضيفة ''إننا لا يمكن أن نحتفظ بأسهم في شركة كهذه''·
وفقا لوزارة المالية فإن شركة جنوب أفريقيا تمتلك 8ر78 بالمئة من شركة ''إمبريور ماينز'' التي تتولى إدارة منجم الذهب في تولوكوما·
وقال تقرير للجنة إن النفايات والمواد المتبقية بعد استخلاص المعدن النفيس يتم ضخها في النهر أو شبكات الصرف مما يتسبب في وجود مواد ثقيلة تتسرب إلى البيئة·
وخلصت اللجنة إلى أن هذه العملية تحدث أضرارا جسيمة وكبيرة على البيئة ولها تأثير سلبي على صحة وحياة أهل البلدة·
كانت الأسهم المتبقية في الشركة قد بيعت في نهاية مارس الماضي، فيما كانت تقدر قيمة أسهم صندوق المعاشات النرويجي بالشركة في 31 ديسمبر بنحو أربعة ملايين كرونة (660 ألف دولار)·
وصندوق المعاشات الحكومي يضم صندوق الصناعات البترولية الضخم ويتولى البنك المركزي النرويجي إدارة الصندوق الأخير الذي تم إنشاؤه بغرض الإنفاق على الصحة ونفقات المعاشات للنرويجيين في المستقبل من خلال استثمارات خارج الاقتصاد النرويجي·