الاتحاد

الرياضي

«العربي» يطلب لقاء الأمير قبل انسحابه من الدوري

من لقاء القادسية والعربي (من المصدر)

من لقاء القادسية والعربي (من المصدر)

إيهاب شعبان (الكويت) - لاتزال أزمة النادي العربي مع اتحاد الكرة الكويتي مشتعلة بعد أحداث مباراة نهائي كأس ولي العهد التي شهدت أخطاء تحكيمية يراها مسؤولو العربي أنها تسببت في خسارتهم للقب، حيث توج القادسية بلقب النسخة الحادية والعشرين من البطولة بفوزه على غريمه العربي 2-1 في المباراة النهائية. وعقد مجلس إدارة النادي العربي اجتماعا مع الجمعية العمومية لبحث الأزمة، ودراسة فكرة الانسحاب من الدوري التي دعا إليها عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي. ورغم حدوث خلاف كبير وانقسام حول فكرة الانسحاب، وعدم الوصول إلى قرار محدد، إلا أن رئيس العربي جمال الكاظمي أعلن عقب الاجتماع أن إدارة النادي طلبت لقاء أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وولي العهد الشيخ نواف الأحمد خلال الأسبوع الجاري قبل تنفيذ فكرة الانسحاب من البطولات التي تقام تحت مظلة الاتحاد الكويتي لكرة القدم.
وكان الاجتماع قد شهد انقساماً شديداً بين مؤيد لانسحاب العربي من البطولات المحلية، وبين معارض لهذا الاتجاه، حيث أكد عبدالرحمن الدولة أمين سر الإدارة السابق أنه ضد القرار، وقال: يؤسفنا ما وصلنا إليه من تهديد بالانسحاب، ويجب أن نتخذ القرار بترو، وبعد تفكير جاد، لأنه قد يكلفنا خسارة لاعبينا في النهاية، كما رفض إبراهيم شهاب رئيس العربي السابق الفكرة، وقال: ما الذنب الذي جناه لاعبو العربي ليتم منعهم من المشاركة في البطولات المحلية وارتداء الفانلة الخضراء في السنتين المقبلتين، مبينا أن القرار يجب أن يتخذ بعقلانية وبعيداً عن العاطفة.
وحول هذه الأزمة، غرد رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون على صفحته في «تويتر»، وقال: اضطرار العربي وهو قلعة من قلاع الرياضة في الكويت لطرح الانسحاب أمر محزن ومؤلم، ولكن ما وقع عليه من ظلم أشد حزناً وإيلاماً. من ناحية أخرى، قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة الكويتي تأجيل مباراتي اليرموك مع الكويت، والقادسية مع التضامن في الدوري، نظرا لتزامن المباراتين مع موعد مباراتهما في الدور الثاني من الملحق دوري أبطال آسيا الذي سيقام السبت المقبل، حيث سيلتقي القادسية مع بني ياس والكويت مع لوكوموتيف الأوزبكي. وكان وفد القادسية قد وصل إلى أبوظبي قادما من مسقط، لإقامة معسكر تدريبي يستمر حتى موعد مباراته أمام فريق بني ياس السبت المقبل، ضمن الدور التمهيد الثاني لدوري أبطال آسيا، وفي حال تمكن أي منهما من الفوز في المباراة، فإنه سيلتقي المتأهل من مواجهة ناساف الأوزبكي والجيش القطري التي ستقام في الخامس عشر من شهر فبراير الجاري، قبل بلوغه دوري المجموعات.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»