الاتحاد

الإمارات

مؤتمر "التفتيش القضائي" يطلق "وثيقة الشارقة لأخلاقيات القاضي"

الشارقة- أحمد مرسي:
وجه المشاركون في المؤتمر الحادي عشر لرؤساء أجهزة التفتيش القضائي في الدول العربية، والذي اختتم أعماله أمس في الشارقة، برقية شكر وامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' على رعايته واحتضانه للمؤتمر الذي ساهم بلا أدنى شكّ في أن يخطو خطوة نوعية في أعمال مسيرتهم، كما وجه المشاركون برقية شكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على ما يبذله من عطاء وجهد لنهضة هذا البلد العظيم، ودوره البناء في التقنية الشاملة على شتى الأصعدة، ولا سيما مسيرة القضاء والعدل وريادته لثورة التحديث وإدخال التقنيات الحديثة·
كما وجه المشاركون، خلال البيان الختامي الذي تلاه المستشار حسين الجهازي مدير إدارة التفتيش القضائي في وزارة العدل منسق عام المؤتمر، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على استضافة سموه لفعاليات المؤتمر، وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، على توليه رعاية حفل الافتتاح وتكريمه بعض الشخصيات القضائية العربية والوطنية·
وأوصى المؤتمر الحادي عشر لرؤساء أجهزة التفتيش القضائي في الدول العربية، بإنشاء مركز عربي لإعداد وتدريب المفتشين القضائيين في الدول العربية ويكون مقره دولة الإمارات العربية المتحدة وأن يتم تشكيل لجنة من تسعة أعضاء من رؤساء أجهزة التفتيش القضائي لإعداد الأنظمة اللازمة لإنشاء المركز تتألف من الأردن والإمارات والجزائر وسلطنة عمان والكويت وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر·
كما أوصى المؤتمر باعتماد الوثيقة العربية الاسترشادية حول أخلاقيات القاضي العربي التي أعدتها اللجنة الخماسية المنبثقة عن المؤتمر العاشر وتسميتها ''وثيقة الشارقة حول أخلاقيات القاضي'' والعمل على ترجمتها إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والأسبانية وإسناد مهمة الإشراف عليها إلى المفتشية العامة في المملكة المغربية، وكذلك العمل على وضع استراتيجية عربية نموذجية لاختيار من يتولى القضاء، كفاءة وعلماً وسلوكاً والمساهمة في إعداد برامج التأهيل التخصصي وكذلك وضع برنامج عربي استرشادي للتأهيل المستمر للقضاة·
وأوصى المؤتمر أيضاً بإعداد مكتبة بحثية أرشيفية ممكنة تخزن فيها المعلومات القانونية والمبادئ المستقر عليها في عمل أجهزة التفتيش القضائي لإعادة المفتشين على أداء عملهم، وضرورة إنشاء موقع على شبكة الإنترنت يخص أجهزة التفتيش القضائي في الدول العربية·
وأوصى المؤتمر بتكليف المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية بإعداد وثيقة حول تجارب أجهزة التفتيش القضائي في مجال التقنية الحديثة وعرضها على المؤتمر المقبل، والذي لم يحدد مكان وتاريخ انعقاده بعد·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله